“فتح” تنظم دورات مكثفة لاستنهاض الكادر الفتحاوي وإعداد قيادات شابة في المحافظات

القدس/PNN- تواصل لجنة التعبئة الفكرية في حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية التي يرأسها نبيل أبو ردينة، منذ مطلع العام الجاري، عقد سلسلة من الدورات والبرامج والندوات في مختلف محافظات الوطن، لاستنهاض الكادر الفتحاوي، وإعداد القيادات الشابة.

وعقدت اللجنة دورة تدريب المدربين الحركيين المركزيين، بالتنسيق مع مركز “اولوف بالمه” السويدي، منذ بداية العام،وستبدأ مرحلتها الثامنة قريبا، حيث نظم المدربون الجدد أكثر من 10 دورات بالتنسيق مع الأقاليم الحركية حول القضية الفلسطينية، والفكر الوطني، والمناهج الفكرية، وتطوير الأداء.

ويستمر برنامج عقد دورات اعداد القيادات الشبابية في إطار الجامعات، والعمل النقابي، بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة، ومؤسسة الحلم الفلسطيني، التي يديرها كمال طقاطقة، والتي افتتحت بمشاركة أعضاء اللجنة المركزية محمود العالول، وعباس زكي، وجمال محيسن، واللواء عزام زكارنة، وأمين سر المجلس الثوري ماجد الفتياني، ومحمد شاهين، ومسؤول التعبئة الفكرية والتدريب بالحركة بكر أبو بكر، وحسن فرج.

وتواصلت دورات المسار الثاني في المحافظات كافة، ففي جنين شارك كل من: جمال الديك، ومحمد قاروط أبو رحمة في الورشة الفرعية ضمن البرنامج، كما ألقى أنور رجب كلمة حول الدور الهام للفكر السياسي المعتدل، والمتطرف، وبإدارة كمال طقاطقة.

وتأتي دورة جنين لاحقة لرام الله التي شارك فيها صدام عمر، ود.كمال سلامة، والتي يليها بعد يومين دورة في بيت لحم، يشارك فيها أيضا النائب فايز السقا، وعدد من كوادر المدربين الجدد.

وأبو بكر عقد ندوة في جامعة خضوري/ طولكرم حول استنهاض الكادر في إطار عقلية العمل، والتجديد وتمت الاشارة لعوامل الجذب والتأثير في الآخرين داخل الجامعة، في سياق تصعيد عملية الانتماء والالتزام بالقضية الفلسطينية.

وعرج كذلك على النموذج الخالد ياسر عرفات خاصة، وذكرى استشهاده على الأبواب، ومفهوم العمل الجماعي، أو التنظيم.

وتستمر التعبئة الفكرية في غزة بسلسلة الدورات للأطر التنظيمية والنقابية مخترقة كل العوائق، وبسياسة ثابتة من عضو اللجنة المركزية أبو ماهر حلس، وبمسؤولية سلمي الخوالدة (أبو نضال) مسؤول دائرة التعبئة الفكرية، وكل من: بسام لُبد، وعبد المنعم الطهراوي، وجمال بربخ.

ومن المقرر عقد دورة لإعداد المدربين الحركيين المركزيين من كافة الأقاليم في أوروبا، وذلك في ستوكهولم، تحت رعاية الحزب الاشتراكي السويدي، وحركة فتح، بحضور مفوض الأقاليم الخارجية سمير الرفاعي، ومسؤول الفكرية والتدريب بكر أبو بكر، وذلك في شهر كانون الأول المقبل.

بدوره، قال مسؤول البرامج في لجنة التعبئة الفكرية عمر أبو شرار إن المسار الثالث سيتمحور حول عقد دورات خاصة بالمرأة في حركة فتح، بالتعاون الوثيق مع عضو اللجنة المركزية دلال سلامة، ودورات للشبيبة، وتأتي بالتزامن مع نشاطات متعددة يقوم بها الطلبة في ظل إحياء ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات، ولمناسبة انطلاقة حركة “فتح”.

وأشار رمزي حرب المسؤول في هيئة مقاومة المستوطنات والجدار التي يرأسها الوزير وليد عساف الى تأسيس عمل مشترك مستقبلا ذو صيغة تدريبية تخص المقاومة الشعبية، ومقاطعة منتجات المستوطنات، بالتعاون مع التعبئة الفكرية في حركة فتح، لا سيما وبرنامج “حراس البيدر” لتعزيز ثقافة دعم المنتج الوطني في كافة المحافظات الذي انطلقت به الهيئة، وأنجز الكثير حتى الآن.

هذا وأصدرت اللجنة حتى الآن أكثر من 80 ملفا حركيا تعبويا اشتملت على دراسات وأبحاث وتحليلات ومحاضرات تشكل بحقيقتها تعميما حركيا في الثقافة والتنظيم والفكر والسياسة تخص الكوادر التنظيمية وجماهير الحركة، وللنقاش في كافة الأطر.

وبصدد اصدار عدد من الكتب الجديدة باسم حركة فتح على رأسها كتاب مباديء المسؤولية التنظيمية، وكتاب المرساة في التدريب، وكتاب فن الحديث، وكتاب حول فن الاختلاف والديمقراطية.

وأيضا بصدد إحداث نقلة في عمل التعبئة الفكرية لحركة فتح، فلقد تقرر حركيا أن تكون اكاديمية حركة فتح الفكرية التي يرأس مجلس أمنائها عضو اللجنة المركزية توفيق الطيراوي مفوض المنظمات الشعبية، ويديرها بكر أبوبكر في حالة جهوزية قريبا كمباني ومعدات العام القادم بإذن الله، والتي ستحتضن المعسكرات الداخلية والخارجية من أقاليم الخارج والوفود الأجنبية والندوات والدورات المختلفة والمناهج التعبوية التي تقوم اللجنة هذه الأيام باعداد 12 مساقا تناسب المنهج التعبوي السياسي والثقافي والفكري لحركة فتح والقضية الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email