صيدم يدشن عدة مشاريع تعليمية في محافظة طوباس

طوباس/PNN-افتتح وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، مدرسة الثغرة الأساسية المختلطة في محافظة طوباس والتي بُنيت بتمويل من الحكومة الألمانية، كما وضع الوزير حجر الأساس لمدرسة الحاجة جميلة أبو خيزران والتي سيتم تشييدها بتبرع من مدير مركز رزان د. سالم أبو خيرزان، كما افتتح الوزير المشاغل المهنية في مدرسة بنات طوباس الثانوية.

جاء ذلك بمشاركة ممثل ألمانيا لدى دولة فلسطين كريستان جلاجيس، وقائد منطقة طوباس، ممثلاً عن المحافظ، العقيد حاتم واكد، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام العلاقات العامة والدولية نديم سامي، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، ومدير عام الأبنية م. فخري الصفدي، والقائم بأعمال مدير عام التعليم المهني والتقني م. وسام نخلة، ومدير تربية طوباس سائد قبها، و د. سالم أبو خيزران، ومدير وحدة المشروع الألماني في الوزارة م. عماد ابريغيث، وحشد من الأسرة التربوية وممثلي الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية والأهلية والفعاليات والأهالي.

وأكد صيدم استمرار المسيرة التطويرية التربوية للنهوض بقطاع التعليم، لافتاً إلى أهمية الثبات على الإرادة والعزيمة ومواصلة تحقيق النجاحات، وتأمين بيئة تعليمية ملائمة للأطفال؛ عبر تشييد المدارس النموذجية، داعياً إلى تكاتف المجتمع المحلي ومساهماته في سبيل تشييد صروح العلم، معلناً في الوقت ذاته أن مشروع المدرسة المهنية في المحافظة قيد التصميم وسيدخل حيز التنفيذ قريباً.

وتطرق الوزير إلى عديد المشاريع التي تقوم بها الوزارة في محافظة طوباس، مشيداً بدور الحكومة الألمانية في دعم وإسناد كافة مجالات قطاع التعليم في فلسطين، مباركاً السواعد التي أسهمت في تعزيز المسيرة التعليمية في المحافظة والدفاع عنها وتوفير الإمكانات والمقومات التي تخدم هذه المسيرة.

وأشار صيدم إلى ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة بحق التعليم في مدارس الساوية اللبن وخلة الضبع والخان الأحمر وغيرها من المناطق المستهدفة، مؤكداً أن الوزارة ورغم هذه الانتهاكات ستواصل تشييد المدارس وستبذل قصارى جهدها من أجل تنشئة جيل متسلح بالقيم والمعرفة وقادر على مجابهة التحديات الماثلة أمامه.

بدوره، أعرب جلاجيس عن سعادته بافتتاح المدرسة التي تمثل المستقبل الواعد للطلبة، مؤكداً على عمق الشراكة بين ألمانيا وفلسطين في العديد من القطاعات وعلى رأسها التعليم، لافتاً إلى أن بلاده ماضية في سبيل دعم قطاع التعليم الفلسطيني؛ تأكيداً على التزامها بالنهوض بهذا القطاع الحيوي.

وأشاد باهتمام وزارة التربية وقيادتها في تطوير التعليم، مشدداً على دور التعليم في تنمية المجتمعات وضرورة تقديم خدمات نوعية للأجيال الصاعدة من خلال التعليم والتعلم، وضرورة التحلي بروح المسؤولية تجاه الطلبة وبناء قدراتهم ومهاراتهم .

من جهته، ثمن واكد جهود وزارة التربية والحكومة الألمانية في تطوير القطاع التربوي والنهوض به، شاكراً الداعمين للمسيرة التعليمية في المحافظة، مشيراً إلى رسالة المعرفة وحرص أبناء الشعب الفلسطيني على التمسك بخيار التعلم على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها والتحديات التي يواجهها بفعل الاحتلال وسياساته العنصرية.

وأشاد نائب رئيس بلدية طوباس م. محمد أبو خضر بجهود الوزارة ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم، مؤكداً على حالة التكاملية بين البلدية والوزارة في العديد من الفعاليات والنشاطات التي تركز على خدمة المنطلقات التطويرية على صعيد التعليم.

وفي كلمته الترحيبية، أكد قبها أن هذه الإنجازات تبرهن على مساعي القيادة التربوية وإصرارها على توفير التعليم النوعي للطلبة، مثمناً حرص المؤسسات الوطنية والدولية الشريكة على دعم التعليم في محافظة طوباس واهتمامها بهذا القطاع الاستراتيجي.

وفي سياق آخر، تفقد صيدم النشاطات اللامنهجية في مدرسة الثغرة الأساسية المختلطة، وسط التأكيد على ضرورة تسليط الضوء على هذه النشاطات ورعايتها؛ خاصة في ظل النجاحات المتصاعدة التي تحققها الأسرة التربوية على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

Print Friendly, PDF & Email