أسامواه يمهد طريق الصلح بين ديمبلي وفالفيردي

باريس/PNN- يأمل الفرنسي عثمان ديمبلي مهاجم فريق برشلونة، في تخطي الفترة الصعبة التي عاشها مؤخرًا، بسبب أزمته مع المدير الفني للفريق إرنستو فالفيردي.

وأفادت التقارير أن فالفيردي غاضب من استهتار ديمبلي، الذي حضر متأخرًا للمحاضرة قبل مواجهة إنتر ميلان في “كامب نو”، ليضعه المدرب على دكة البدلاء طوال المباراة.

واستمر ديمبلي في الخروج من خطط فالفيردي، فخلال مباراة الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي ريال مدريد، غاب عن التشكيلة الأساسية وشارك كبديل رغم غياب ليونيل ميسي للإصابة، وصنع هدفا في الانتصار بنتيجة (5-1).

وأشارت عدة تقارير، إلى وجود نية لدى إدارة برشلونة، للتخلي عن خدمات ديمبلي في فترة الانتقالات الشتوية.

عودة للتألق

ديمبلي بدأ الموسم بانطلاقة مميزة، حيث نجح في قيادة البلوجرانا للتتويج بلقب كأس السوبر الإسباني، وسجل هدفا قاتلا ضد إشبيلية.

وواصل تألقه بتسجيل 3 أهداف في أول 4 مباريات مع البارسا في الليجا، وحصد 6 نقاط للفريق بفضل أهدافه الحاسمة ضد بلد الوليد وريال سوسيداد.

ولكن تألق ديمبلي توقف، وفشل في التسجيل، بجانب مشاكله الخارجية وعدم التزامه، وصرح قبل لقاء الكلاسيكو: “في المباريات الأخيرة جلست بديلا، وكنت أسعى للمشاركة باستمرار، وأعلم ما ينقصني.. إنهاء الهجمات وعدم فقدان الكرة بسهولة، بالإضافة إلى أن أكون أكثر شراسة”.

وأمام رايو فاليكانو هذا الأسبوع، أثبت ديمبلي أنه يسعى للعودة للطريق الصحيح مرة أخرى، وسجل هدف التعادل لبرشلونة في وقت قاتل من أول لمسة له على المرمى بعد مشاركته كبديل، ليساهم في ريمونتادا البارسا والانتصار بنتيجة (3-2).

فرصة مميزة

يملك “البعوضة” فرصة من ذهب، خلال مواجهة إنتر ميلان، مساء اليوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ويسعى برشلونة لتكرار الانتصار على النيراتزوري، من أجل ضمان التأهل في صدارة المجموعة الثانية.

ويشغل الغاني كوادو أسامواه مركز الظهير الأيسر لإنتر ميلان، والذي يُعاني من حالة بطء شديدة وتراجع كبير في المستوى، مقارنة بأدائه في المباريات الأولى له مع النيراتزوري.

وحال شارك ديمبلي سواء أساسيًا أو بديلا في الجهة اليمنى للبلوجرانا، سيسبب معاناة كبيرة لأسامواه، وسيسعى لاستغلال هذه الفرصة للتسجيل وإثبات قدراته في مباراة من العيار الثقيل، ليقنع فالفيردي بإعادته مرة أخرى للتشكيلة الأساسية للبارسا.

المصدر: كووورة.

Print Friendly, PDF & Email