نتنياهو يرحب بالعقوبات على إيران ويعتبرها استجابة لمبادراته

القدس/PNN – رحب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إعادة فرض جميع العقوبات على إيران، والتي تم رفعها بعد الاتفاق النووي عام 2015.

وقال نتنياهو خلال اجتماع لكتلة “حزب الليكود” بـ”الكنيست” الإسرائيلي أمس: “اليوم هو يوم تاريخي، أود أن أشكر الرئيس الأمريكي على قراره الشجاع والحازم والهام، أعتقد أن هذا سيساهم في تعزيز الاستقرار والأمن والسلام”، وفق تعبيره.

واعتبر نتنياهو أن هذه الخطوة جاءت كنتيجة مباشرة لمبادراته ضد الاتفاق، قائلاً: ” كرّست وقتي وجهدي على مدار سنوات طِوال ن أجل الحرب على التهديد الإيراني، واليوم نرى نتائج هذا الكفاح المتواصل”، بحسب موقع “تاميز أو إسرائيل”، الذي أورد الخبر.

وأشار إلى أن العقوبات التي تستهدف القطاع المصرفي، “ستخنق النظام الإيراني”.

ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على إيران حيّز التنفيذ رسمياً، أمس الاثنين، وتستهدف قطاعين أساسيين بالنسبة لإيران وهما: النفط والبنوك، إضافة إلى 700 شخص وشركة في إيران.

وفي سياق آخر، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه لا يعترف باحتلال “إسرائيل” للضفة الغربية، معتبراً أن كلمة احتلال هي “هُراء”.

وأوضح أن “القوة هي الأكثر أهمية في السياسة الخارجية الإسرائيلية”، قائلاً: إن “القوة هي المفتاح، وهي التي تغير كل شيء بسياستنا تجاه دول في العالم العربي”.

ولفت إلى أن هناك دولاً عملاقة احتلت وأجرت تبادل سكان، ولا أحد يتحدث عنها”.

واعتبر أن “التنازلات تعتبر ضعفاً في الشرق الأوسط؛ وخلافاً للمفهوم بأن ما سيجلب اتفاقيات مع العرب هي التنازلات، إلا أن التنازلات ستحقق تغييراتٍ طفيفة وقصيرة الأمد ولكن ليس أكثر من ذلك”. مبيناً أن “ما ينبغي فعله هو التقدم بواسطة مصلحة مشتركة مع إسرائيل تستند إلى القوة التكنولوجية”.

Print Friendly, PDF & Email