الاحتلال يعتقل عدد من المواطنين ومواجهات بنابلس عقب اقتحام المستوطنين لقبر يوسف

محافظات/PNN- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء (11) مواطناً من الضفة بينهم نائب في المجلس التشريعي.

وبين نادي الأسير في بيان له أن أربعة مواطنين جرى اعتقالهم من محافظة طولكرم وهم: علاء يوسف شبراوي (35 عاماً) وهو أسير محرر قضى سابقاً في معتقلات الاحتلال (12) عاماً، إضافة إلى محمد محمود العزب (30 عاماً)، ومنتصر يوسف عودة (30 عاماً)، ووليد سليمان نعالوة (55 عاماً) وهو والد الشاب أشرف نعالوة.

ومن بلدة يعبد قضاء جنين اعتقل الاحتلال أحمد بلال أبو بكر، وأحمد طارق أبو بكر وكلاهما من الأسرى المحررين. كذلك اُعتقل مواطنان من محافظة نابلس وهما: محمد أنيس أشقر (17 عاماً)، وشرف جميل أبو عصب (28 عاماً).

كما اعتقلت قوات الاحتلال النائب في المجلس التشريعي محمد أبو جحيشة من بلدة إذنا في محافظة الخليل، ومواطن آخر من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله وهو صالح إبراهيم صالح (28 عاماً).

يُضاف إلى المعتقلين المواطن أحمد صابر رضوان (23 عاماً) من محافظة قلقيلية.

واندلعت فجر اليوم مواجهات في مدينة نابلس، عقب اقتحام المستوطنين منطقة قبر يوسف لتادية طقوس تلمودية، ولا تزال المواجهات داشرة حتى اللحظة بين الشبان وقوات الاحتلال.

ومنعت قوات الاحتلال طواقم الهلال الأحمر من الوصول لمنزل بداخله إمرأة مسنة تعرضت للإختناق بالغاز في منطقة شارع عمان المدينة.

وأصيب،20 مواطنا، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام مئات المستوطنين “مقام يوسف”، شرق نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل للوكالة الرسمية “وفا”، بأن شابا أصيب بكسر باليد وآخر بشظايا الرصاص الحي بالقدمين، ونقلا إلى مستشفى رفيديا الحكومي، فيما جرى علاج أربعة آخرين ميدانيا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و14 مواطنا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال اقتحام المستوطنين المقام.

وأوضح أن قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف من الوصول لمسنة كانت بحاجة لنقلها للمستشفى لتلقي العلاج، في المنطقة الشرقية من المدينة.

وكان نحو ألف مستوطن اقتحموا المقام بحراسة مشددة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأدوا طقوسا تلمودية.

وفي السياق ذاته، أوضحت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الضاحية في المدينة وقرية كفر قليل شرقا، واقتحمت منزل المواطن ياسر عفيف عامر واتخذته نقطة مراقبة، واعتقلت الشاب أحمد عنان منصور (19 عاما) بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته.

Print Friendly, PDF & Email