مع عودة الشتاء…معاناة الأسرى في معتقل “عتصيون” تتفاقم

رام الله/PNN- قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الخميس، إن معاناة الأسرى في معتقل “عتصيون” تفاقمت مع عودة الشتاء، وارتفاع الرطوبة، وانتشار العفن في الزنازين.

وذكر الأسرى لمحامية نادي الأسير الفلسطيني جاكلين فرارجة أن الفرشات التي لا يتجاوز سمكها 2 سم قذرة ورائحتها لا تُطاق جراء انتشار العفن عليها، كما أن الطعام المقدم لهم سيء نوعاً وكماً، فهو عبارة عن أرز نيء؛ وكخطوة احتجاجية قام الأسرى بإرجاع وجبات الطعام المقدمة لهم خلال اليومين الماضيين.

وجدد نادي الأسير الفلسطيني مطالباته للمؤسسات الحقوقية الدولية العاملة في فلسطين بالتوقف عن الصمت حيال ما يجري في معتقلات الاحتلال، وما يرافق ذلك من ظروف حياتية قاسية ومأساوية؛ علماً أن معتقل “عتصيون” يعتبر من أسوأ مراكز الاعتقال، والتي يستخدمها الاحتلال لاحتجاز الأسرى مؤقتاً في الفترة الأولى من الاعتقال.

يُشار إلى أن عدد الأسرى في معتقل “عتصيون” ستة أسرى، بينهم النائب في المجلس التشريعي محمد أبو جحيشة.

Print Friendly, PDF & Email