ثمن الدعم التركي لمدينة القدس د.مجدلاني يلتقي القنصل التركي ويبحثان اخر المستجدات السياسية

رام الله/PNN – أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني ، على اهمية ودور تركيا في دعم القضية الفلسطينية،وتحديدا مدينة القدس ،بدعم مؤسساتها وكذلك الزيارات التي يقوم بها المواطنون الاتراك للمدينة،وخصوصا في هذه الايام لتعزيز التواجد الاسلامي فيها .

وأضاف د.مجدلاني خلال لقائه اليوم الخميس بمكتبه بمدينة رام الله ، بحضور عضو لجنة العلاقات السياسية والدولية للجبهة بشار العزة ، مع القائم بأعمال القنصل التركي العام ايكوت رندا ، أن ما تتعرض له مدينة القدس من هجمة منظمة ومدروسة من قبل حكومة الاحتلال لتغيير طابعها الديمغرافي والتضييق على السكان والاستيطان ، والاقتحامات المتتالية لمسجد الاقصى ، يأتي في اطار سياسة التهويد وخنق المدينة وتحويلها لثكنة عسكرية .

كما أشار د. مجدلاني لنتائج اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير ، قائلا لقد حرصنا على اتخاذ القرارات الواقعية والملموسة ، سواء حول تحديد العلاقة مع الاحتلال ، وكذلك مع ادارة ترامب ، وبحث الاوضاع الداخلية الفلسطينية لتكون أكثر قدرة وصلابة على مواجهة المشروع التصفوي الذي تقوده ادارة ترامب لتصفية القضية الفلسطينية.

وثمن د. مجدلاني المواقف التركية الداعمة للقضية الفلسطينية ، ودرها التاريخي تجاه مدينة القدس ، مؤكدا أن ذلك يساعد في التصدي لإجراءات الاحتلال ويعزز من الصمود الفلسطيني في المدينة .

الى ذلك بحث اللقاء العلاقة الثنائية بين دولة فلسطين وتركيا، وتعزيزها لما فيه مصلحة الطرفين ، واستمرار المشاورات واللقاءات السياسية .

ومن جانبه أكد على موقف بلاده تجاه القضية الفلسطينية، وكذلك تجاه مدينة القدس ، وأن تركيا حريصة على التواجد بالمدينة ودعم سكانها .

مشيرا أن زيارات المواطنين الاتراك بمدينة القدس والمسجد الاقصى مستمرة ، وذلك ضمن سياسة تركيا تجاه الاماكن الدينية المقدسة ،أن بلاده مع القرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية .

 

Print Friendly, PDF & Email