البيرة: اختتام مشروع “مناهضة العنف ضد المرأة”

البيرة /PNN- اختتم طاقم شؤون المرأة، اليوم الخميس، مشروع “مناهضة العنف ضد المرأة”، بالتعاون مع منظمة الاتحاد من أجل التضامن، والمركز الفلسطيني للإرشاد، وجمعية الشبان المسيحية، ومؤسسة “سوا”.

وكان المشروع انطلق في شهر أيار/مايو الماضي، وعقد ورشة تدريبية متخصصة في مدينة رام الله استهدفت الاعلاميين تحت عنوان “تطوير الخطاب الإعلامي حول قضايا العنف ضد المرأة”، للمساهمة في الوصول إلى حياة خالية من العنف للنساء، وتعزيز الوقاية والحماية والتمكين للنساء الناجيات أو المعرضات لخطر العنف المبني على النوع الاجتماعي، وإنتاج مواد إعلامية تركز على قضايا العنف ومواجهته.

وقال ممثل عن الوكالة الاسبانية للتنمية، إن المشروع اختتم بتكلفة وصلت ل490 ألف يورو، وإن وكالته ستنفذ مشروعا جديدا في الفترة المقبلة بتكلفة 2 مليون دولار، وذلك بعد النتائج الإيجابية التي قدمتها مؤسسات المجتمع المدني فيما يخص قضايا النوع الاجتماعي وتسليط الضوء على المرأة واحتياجاتها، وإن حملة ضد العنف الاجتماعي ستنفذ في الأيام المقبلة لمدة 16 يوما.

وتضمن حفل الختام، عرض فيديوهات وتقارير مكتوبة حول قضايا النوع الاجتماعي والذكورية، والعديد من الاحتياجات والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تتعرض له المرأة الفلسطينية، وأبرزها: الزواج المبكر، والحصول على العمل، إضافة لانتهاكات الاحتلال المستمرة بحق المرأة الفلسطينية.

بدورها، قدمت مراسلة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا” علا موقدي شرحا عن مشاركتها في المشروع، والتي سلطت الضوء على عادة قديمة في مدينة سلفيت حول بيوت العزاء للنساء المتوفيات.

وأثارت مادة موقدي، نقاشا مطولا في الجلسة الثانية، حول مدة العزاء للمرأة المتوفية في المحافظات الفلسطينية، والتي تراوحت بين يوم ويومين في بعض المحافظات.

والزميلة موقدي هي إحدى الفائزات الثلاثة، من أصل 14 مشاركة في المشروع. حيث تحصل الفائزات على مكافآة مالية رمزية إضافة إلى نشر المواد الفائزة في وسائل الإعلام المكتوبة والمجلات المختصة بالنوع الاجتماعي

Print Friendly, PDF & Email