بافتتاح المجموعة الأولمبية النسوية الرابعة: الأردن يفوز على المالديف

رام الله/PNN ا- حقق المنتخب الأردني الفوز على نظيره المالديفي بستة أهاف نظيفة، وذلك بافتتاح تصفيات المجموعة الرابعة الأسيوية النسوية المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو عام 2020، والتي تستضيفها فلسطين من الفترة 8 حتى 13 الشهر الجاري، على ستاد فيصل الحسيني.

وشهدت الدقائق الأولى من المباراة الهدف الأول للمنتخب الأردني والذي سجل من داخل الصندوق عن طريق اللاعبة عبير النهار، ليظهر سيطرة المنتخب الأردني على مجريات المباراة خلال الشوط الأول، ليتكرر السيناريو نفسه مع اللاعبة شهيناز جبرين عند الدقيقة 13 وتحرز الهدف الثاني عن طريق ركلة ارضية، لتسجل بعدها بدقيقتين اللاعبة أنفال الصوفي الهدف الثالث.

استقر اللعب خلال الشوط في الجانب المالديفي، وكان هناك محاولات حثيثة من لاعبات منتخب المالديف لتسجيل هدف، إلا أن لاعبات المنتخب الأردني أفشلن كل المحاولات، لتهدد شاهيناز مرمى المالديف عند الدقيقة 35، بهجمة خطيرة مرت الكرة على أثرها بجانب القائم.

واستمر اللعب خلال الشوط الثاني على نفس الوتيرة، بتقدم المنتخب الأردني وسيطرته على اللعب، وتهديده للمرمى المالديفي بزيادة عدد الأهداف، ليسجل بذلك الهدف الرابع والذي جاء عن طريق ركلة طويلة خارج الصندوق للاعبة آية المجالي عند الدقيقة 75 من زمن المباراة، فيما شهدت الدقيقة 89 الهدف الخامس سجل بقدم اللاعبة راية حنة، لتتبعه حنة بهدف سادس خلال الوقت الاضافي.

لتنتهي المباراة بنتيجة ستة أهداف نظيفة لصالح المنتخب الاردني الشقيق .

الجدير ذكره ان المنتخب الأردني يواجه المنتخب الفلسطيني في مباراته القادمة خلال المنافسات يوم الأحد القادم عند تمام الساعة 7:30، فيما يواجه منتخب المالديف نظيره الإندونيسي يوم الأحد القادم عند تمام الساعة 14:30.

اعتبر مدرب المنتخب المالديفي عاطف محمد، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقب المباراة، ان الخسارة هي نجاح بحد ذاتها، لأن المنتخب خاض مباريات سابقة كانت نتيجتها 8 أهداف مقابل لا شيء، وهو الآن يلعب مع منتخب يعتبر الأفضل في آسيا بنتيجة أقل، بالإضافة للمشاركة في التصفيات الآسيوية، التي يكتسب الفريق من خلالها الخبرات، خاصة أنه لعب بتشكيلة 4 لاعبات هجوم و3 مدافعات.

كما أكد ان الفريق يتطلع نحو الأمام، وهذا ما يحفز المنتخب للعب بشكل أفضل في المباريات القادمة.

من جانبه، قال مدرب المنتخب الأردني عز الدين شيح: إن أداء المنتخب لم يكن بالمستوى المطلوب، بسبب اعتماد المنتخب المالديفي على الجانب الدفاعي ما حدّ من حرية حركة لاعبات المنتخب الأردني، وهذا أدى أيضاً الى قلة التركيز واضاعة فرص لاحراز أهداف أخرى.

وأشار الى انه في المباريات القادمة لا يجب أن يكون هناك سرعة في الأداء التي بدورها قد تحدث خللاً في الأداء، مضيفاً الى أن هذه النتيجة جيدة من أجل تحفيز اللاعبات لخوض المباريات القادمة بشكل أفضل.

جدير بالذكر أن الحدث يجري برعاية بنك فلسطين وبرنامج فلسطينية، شركة المشروبات الوطنية “كوكاكولا” وشركة سنقرط .

Print Friendly, PDF & Email