توزيع أجهزة لوحية وكرسي متحرك في الخان الأحمر

القدس /PNN– وزعت هيئة شؤون الجدار والاستيطان، ومحافظة بيت لحم، اليوم الاثنين، 80 جهازا لوحيا “أيباد” إلى طلبة مدرسة الخان الأحمر الواقعة شرق مدينة القدس، وكرسيا متحركا.

وقال رئيس الهيئة وليد عساف: إن هذه الأجهزة مقدمة من هيئة الأعمال الخيرية الاماراتية، والكرسي من مكتب الرئيس محمود عباس، للمواطن ابراهيم علان حجة وهو من الظاهرية، ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، ومتضامن مع أهالي الخان.

وأشار إلى أن الأجهزة تأتي كجزء من الدعم النفسي للطلبة، وكجزء من التعليم التقني، وتمكين الأطفال من ممارسة حياتهم بمستوى تعليمي جيد، خاصة أن المدرسة هي عنوان للصمود والطلبة هنا يعانون من ضغوط نفسية كبيرة جدا، وظروف تعليمية صعبة بسبب ظروف الاحتلال، والتهديد الدائم بالتهجير القسري وهدم المدارس.

بدورها، قالت مسؤولة دائرة المساعدات الإنسانية بديوان الرئاسة رائدة الفارس إن المواطن علان ورغم الاعاقة التي يعاني منها الا أنه استمر بالمجيء الى الخان الأحمر والتضامن معهم.

وأضافت، حصلنا على 30 كرسيا كهربائيا مقدما باسم الرئيس محمود عباس، كما تم تسليم 1500 بطانية للمناطق البدوية، وهذه شريحة يجب الاهتمام بهم لوضعهم الانساني الذي يعيشونه.

من جهته، قال محافظ بيت لحم كامل حميد: إن لهذا الأمر دورا كبيرا في تمكين أطفالنا المحرومين من كل وسائل الترفيه والتعليم التقني، من التعلم والدفاع عن حقوقهم ورفع صوتهم بأحدث الوسائل التقنية بلغة العصر.

وشكر مدير عام الميدان والمتابعة في وزارة التربية أيوب عليان القائمين على المشروع، والذي يعتبر ضمن المشاريع التي تقوم بها الوزارة وهو رقمنة التعليم، في أن يصبح الطالب يجيد استخدام “الأيباد” والجهاز المحمول في العملية التعليمية.

وقال مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية الاماراتية في فلسطين ابراهيم الراشد: إن الهيئة تواصل دعمها للشعب الفلسطيني في كافة القطاعات، ولا سيما قطاع الصحة والتعليم، مبينا أنه تم اليوم توزيع 80 جهازا في المرحلة الحالية لطلبة المدارس، على أن يتم تغطية كل طلبة الخان الأحمر والبالغ عددهم 165 في المرحلة القادمة، بعد التأكد من سير المشروع في المرحلة الأولى

Print Friendly, PDF & Email