محلل إسرائيلي: عملية خانيونس المعقدة ستبقى سرية لسنوات طويلة

رام الله/PNN – قال المحلل العسكري الإسرائيلي روني دانيال إن العملية المعقدة التي جرت في خانيونس جنوب قطاع غزة ليلة أمس ستكون سرية لسنوات طويلة.

وأشار دانيال في تحليل له على قناة “ريشت 13” العبرية، إلى أن ما حدث قي خانيونس أمس يذكر بالعمليات التي وقعت في أماكن أخرى خاصة اللفتنانت كولونيل إيمانويل مورينو الذي قتل في لبنان في عملية مشابهة في الماضي.

ونوه دانيال إلى أن العملية التي نفذتها القوة الخاصة أمس يكتنفها ضباب كثيف ولن يتلاشى في المستقبل القريب، مبيناً أن العملية ذات أصول استخباراتية معقدة بعد أن أكد مكتب الناطق بلسان الجيش أنها لم تكن لغرض الاختطاف أو القتل.

وأوضح أن مثل هذه العمليات الاستخباراتية تتم على مر السنين رغم إمكانية تعرضها للخطر، لكنها تحدث بعد استعدادات طويلة وعادة يكون الهدف منها هو جلب مخابئ يمكن من خلالها الدخول لأراضي العدو بهدوء والخروج بأمان.

وأشار دانيال إلى أن هكذا عمليات معقدة تأتي في إطارها تحضيرات تراعي الحاجة إلى قوة أخرى لاستخراج الوحدة من أراضي العدو إذا حدث خطأ ما وهذا ما حدث الليلة الماضية، فدخلت الوحدة ونفذت العملية ومنذ اللحظة الأولى للاشتباك عملت وحدة أخرى على تخليصها من الوضع الصعب والمعقد التي تعرضت له.

ولفت إلى أنه عادة ما يتم تحديد توقيت ومدة تلك العملية إن كان هناك حدث عاجل، وربما قد تمكث الوحدة في أراضي العدو لأيام لتنفيذ عمليتها على افتراض أنها ستبقى سرية.

واعتبر دانيال أن ما قامت به الوحدة الخاصة أمس من الانفلات من أيدي مقاتلي حماس هو بطولة استثنائية، وستبقى العديد من تفاصيلها سرية لفترة طويلة لأنه أساساً استخدمت تلك الوحدة للعمل في مناطق أُخرى.

Print Friendly, PDF & Email