أخبار عاجلة

الأردن ولبنان والأمم المتحدة يدعون لوقف العدوان على غزة

غزة/PNN-لقي العدوان الإسرائيلي المتواصل ضد قطاع غزّة، استنكارًا دوليًا وعربيًا واسعًا، حيث دانته كلًا من الأردن ولبنان وأمين عام الأمم المتحدة.

ودعت وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، مساء الاثنين، إلى تحرك فوري لوقف العدوان وحماية الأبرياء في قطاع غزة، مؤكدة خطورة التصعيد في القطاع.

وأدانت غنيمات، وفق ما ذكرته وكالة “بترا”، العدوان على القطاع الذي أدى إلى سقوط عدد من الضحايا، مشددة على أن التصعيد لن يؤدي إلا إلى المزيد من التوتر والصراع.

وأكدت أهمية وقف العدوان وضبط النفس، واتخاذ خطوات عملية فورية لإنهاء معاناة القطاع الإنسانية.

بدورها، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية العدوان الوحشي الإسرائيلي الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

ودعت الخارجية اللبنانية في بيان لها، المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لوقف الغارات والقصف الهمجي لقوات الاحتلال للأحياء السكنية في القطاع.

كما استنكر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان بشدة العدوان الإسرائيلي منوها ببطولات الشعب الفلسطيني الذي يقدم أسمى التضحيات في تصديه للعدوان وتمسكه بالإيمان والشجاعة في مسيرات العودة.

وفي سياق متصل، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن أمله في انتهاء التوتر في قطاع غزة، محذراً من إندلاع حرب قد تتحول إلى مأساة كبيرة.

وقال غوتيريش لقناة “فرانس 24” الفرنسية بالعاصمة باريس، إن “المستجدات في قطاع غزة مقلقة للغاية، ومأساة لا يمكن وصفها”.

وأضاف: “آمل أن ينتهي التوتر، وإلا فإن حربا جديدة ستندلع في غزة وسنواجه مأساة كبيرة، ولا بد من منع وقع هذا”.

وفي الأثناء؛ يُواصل العدو هجمته الشرسة وعدوانه ضد قطاع غزة، إذ أغار طيرانه الحربي بعشرات الصواريخ على عدد من المواقع في مدينة غزة ودير البلح وخانيونس وبيت حانون ورفح.

واستشهد أربعة مواطنين وأصيب عدد آخر مع مواصلة الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء، عدوانه على مناطق متفرقة في قطاع غزّة، بينما واصلت المقاومة الفلسطينية ردها بمئات الصواريخ تجاه المستوطنات والمواقع المقامة على الأراضي المحتلة.

Print Friendly, PDF & Email