المفتي العام يندد بجرائم الاحتلال تجاه أهلنا في قطاع غزة

القدي/PNN- ندد سماحة الشيخ محمد أحمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية/ خطيب المسجد الأقصى المبارك، بجرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة، وقال سماحته: إن هذا العدوان لا يعبر إلا عن بربرية الاحتلال ونازيته، وغطرسته، وتعنته غير المبرر، وهو جريمة أخرى تضاف إلى سجل جرائم قوات الاحتلال المعادية للقيم الدينية والإنسانية، وتأتي ضمن مسلسل القمع والإجرام الذي تقوم به سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني والإنسانية جمعاء، مما يعري الوجه الحقيقي للمحتل، المستخف بدماء أبناء الشعب الفلسطيني أينما كانوا، غير الآبه بالقوانين والأعراف الدولية ولا القيم الإنسانية.

وأضاف أننا في الوقت الذي ندين فيه هذا العدوان الفاشي، ونحمل سلطات الاحتلال عواقبه، نطالب أبناء جلدتنا من الأمتين العربية والإسلامية بخاصة، والعالم بأسره، ومجلس الأمن والأمم المتحدة بالتدخل الفوري لوقف هذا العدوان الغاشم على أبناء غزة الأبرياء، الذين يتعرضون لأبشع جرائم الحرب، والحصار منذ ما يزيد على عشر سنوات على مرأى من العالم ومسمعه، والعمل على ثني سلطات الاحتلال الإسرائيلي عما تخطط له من إبادة لأبناء الشعب الفلسطيني، والوقوف في وجه الآلة العسكرية الإسرائيلية التي تمارس القتل والدمار والخراب، ووضع حد لهذه التصرفات الإجرامية، وإزالة الحصار الخانق نهائياً عن أهلنا في غزة هاشم، واتخاذ القرارات العملية لدرء الموت المحقق الذي يطوف فوق رؤوس المدنيين العزل، إلا من إيمانهم بالله الواحد القهار.

Print Friendly, PDF & Email