أخبار عاجلة

إسرائيل قررت وقف الاتصالات حول التهدئة

بيت لحم/PNN- علقت الحكومة الإسرائيلية المباحثات مع الوسطاء الدوليين والمصريين بشأن “التهدئة” مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وذلك بحسب ما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء.

وبحسب شركة الأخبار الإسرائيلية، فإنه تقرر تعليق مباحثات التهدئة بعد إطلاق 400 قذيفة خلال 24 ساعة و150 هجمة نفذها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

ورجحت شركة الأخبار، أن قرار تعليق المباحثات مع جميع الوسطاء هدفها إيصال رسائل لحماس، مضيفة أن “الرسالة الموجهة إلى حماس من خلال وقف المباحثات، هي أنه لا يوجد مجال للحديث الآن، بل تنفيذ عمليات عسكرية وغارات”.

ويأتي هذا الإعلان مع انعقاد المجلس الوزاري المصغر (كابينيت)، في مقر الحكومة، وذلك للتباحث في تطورات الأحداث وتقييم الوضع وسبل الرد والخطوات التي سيتم القيام بها حيال غزة بظل الأوضاع الأمنية.

وقال وزراء في الحكومة وأعضاء في الكابينيت لشركة الأخبار إن نتنياهو لا ينوي الدفع نحو عملية واسعة النطاق أو مواجهة عسكرية في الاجتماع الحالي، ولكن يهدف من الاجتماع حتلنة وتحديث الوزراء والموافقة على خطط على المستوى التكتيكي، ولتحديث النقاط المحورية للهجوم على حماس.

ونقلت شركة الأخبار عن وزراء قولهم: “رئيس الحكومة لا يريد مواجهة، وقال هذا في تصريحات علنية، فموقفه هذا ليس سرا لدولة. كما هو الحال في الجولات السابقة، هذه المرة أيضا، من المعقول أن يرغب في تقاسم المسؤولية معنا”.

وتم تبكير جلسة الكابينيت، التي تأتي عقب سلسلة من المباحثات والمشاورات التي أجراها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، مساء الإثنين، مع وزير الأمن الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان، ومع قيادة الجيش وقيادة المؤسسة الأمنية.

Print Friendly, PDF & Email