بمشاركة حشد من رجال الأعمال وممثلي المؤسسات “تمكين للتأمين” تحتفل بافتتاح فرعها في جنين

جنين/PNN- تحت رعاية محافظ محافظة جنين اللواء ابراهيم رمضان، احتفلت شركة تمكين الفلسطينية للتأمين بافتتاح فرعها في مدينة جنين، بحضور رئيسها الفخري رفيق النتشة، ورئيس مجلس ادارتها معالي الدكتور ماجد الحلو، ومديرها العام محمد الريماوي، وعضو هيئة الرقابة الشرعية في الشركة الدكتور جمال زيد الكيلاني، إضافة إلى ممثلين عن مجلس ادارتها والإدارة التنفيذية، ولفيف من رجال الأعمال، وممثلي المؤسسات من القطاعين العام والخاص وعدد من الشخصيات الاعتبارية.

ورحب رمضان بافتتاح شركة تمكين لفرعها في المدينة، مؤكداً أهمية هذه الخطوة على كافة الصعد، وأهمها توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، بالإضافة الى توسيع الخيارات امام مشتركي الخدمات التأمينية مما سينعكس ايجاباً على جودة الخدمات المقدمة لهم.

ولفت إلى ضرورة دعم ومساندة الاستثمارات الجديدة، وعلى وجه الخصوص الاستثمارات الوطنية، خاصة في محافظة جنين.

من جانبه، أكد النتشة، أن فكرة تأسيس شركة تأمين تعمل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، تبلورت نتيجة دراسات سوقية من بيت خبرة، اثبتت زيادة الطلب على هذا النوع من الحلول والخدمات التأمينية.

وركز على حيوية الدور التكاملي ما بين شركات التأمين العاملة في فلسطين، لحماية الثروة القومية.

وأثنى على دور ادارة الشركة وكادرها، لما يقومان به في سبيل تعزيز مسيرة الشركة، ودفعها قدما إلى الأمام.

وذكر الحلو، أن مجلس إدارة الشركة يسير بخطى واثقة، نحو تحقيق رؤية الشركة بتحقيق قفزة نوعية في قطاع التأمين الفلسطيني، بما يخدم المساهمين والمشتركين “حملة الوثائق التأمينية” على حد سواء، وتحقيق أفضل العوائد لكل منهما في إطار من الشفافية والحوكمة.

وأوضح أن “تمكين” تجسد التكامل ما بين القطاعين العام والخاص، في بناء أذرع استثمارية منافسة في السوق الفلسطينية، موضحا أن الشركة تستند في عملها إلى أحدث المعايير الدولية والتطورات في قطاع التأمين.

وأشاد برعاية فخامة الرئيس محمود عباس للشركة، لافتا إلى حرص “تمكين” على تغطية شتى المحافظات، وتقديم الخدمة الأفضل وفق أحكام الشريعة.

من جهته أشار الريماوي، الى ان “تمكين”، تضع نصب اعينها احداث نقلة نوعية في آلية تقديم خدماتها بعيداً عن التقليدية، وذلك بالاعتماد على الممارسات الفضلى في إدارة عملياتها الداخلية، ومن خلال تطويع وسائل التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة الى تقديم خدمات وحلول تأمينية مبتكرة ستقوم الشركة بطرحها قريباً في السوق الفلسطينية، وما يعرف عالمياً ” بالتأمين متناهي الصغر” والتي تستهدف شرائح المجتمع من ذوي الدخل المحدود، لتغطية احتياجاتهم غير المستهدفة في خدمات التأمين التقليدية الموجودة في السوق حالياً.

كما أكد التزام الإدارة التنفيذية بسرعة الاستجابة والتعويض، من خلال اعتمادها على مؤشرات أداء داخلية محددة للدوائر ذات العلاقة لتحقيق هذا الالتزام، معتبرا أن مصداقية شركات التأمين يتجلى بمدى قدرتها على تنفيذ هذا الوعد.

وقدم الكيلاني، شرحاً موجزاً عن تأصيل التأمين الإسلامي شرعاً وآلية تطبيقه، موضحاً أهمية هذا النوع من التأمين لتحقيق التعاون والتمكين بين افراد المجتمع.

وكان سبق الفعالية، قص شريط افتتاح فرع الشركة.

يذكر أن الشركة تأسست برأسمال قدرة 8 ملايين دولار، وافتتحت مؤخراً أكثر من 12 نقطة بيع مباشرة، وغير مباشرة في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة.

Print Friendly, PDF & Email