“التعليم” تدين استهداف المؤسسات التعليمية وتطالب بتدخل دولي للجم الاحتلال

رام الله/PNN- أدانت وزارة التربية والتعليم العالي استهداف الاحتلال الإسرائيلي لعددٍ من مدارسها بشكل غير مباشر خلال قصف منازل وأراضي المواطنين.

وأشارت الوزارة إلى أن عدد من مدارسها الحكومية تضررت بشكل جزئي، مبينة أن مدرسة أحلام الحرازين الثانوية للبنات وعبد العزيز الرنتيسي الأساسية للبنات شرق غزة تعرضتا لأضرار كبيرة.

كما استنكرت الوزارة، استهداف الكلية الجامعية جنوب مدينة غزة بشكل غير المباشر وتضررها جراء قصف أراضي ومنازل المواطنين في محيط الجامعة بصواريخ من طائرات أف 16.

فيما تستنكر الوزارة تدمير مركز سمارت التعليمي الخاص الواقع في بناية اليازجي والتي قصفت بشكل مباشر ودمرت بالكامل ليلة أمس إضافة إلى تضرر روضة شهد للأطفال والواقعة بجانب البناية.

وقالت الوزارة في بيانها: “إننا ننظر ببالغ الخطورة لاستهداف المؤسسات التعليمية والثقافية والإعلامية في قطاع غزة دون مراعاة للمواثيق والمعاهدات الدولية التي تحصنها من أي عدوان”، مطالبة “المؤسسات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة -اليونسكو- للتدخل ولجم الاحتلال عن مواصلة جرائمه واستهداف المدارس والجامعات والكليات ورياض الأطفال والمراكز التعليمية الخاصة والتي شارك في بناء بعضها المجتمع الدولي بتبرعه السخي ودعمه المتواصل للمسيرة التعليمية في فلسطين”.

وأضافت: “إن استعلاء الاحتلال المتواصل واستهتاره بالقوانين الدولية وعدم مبالاته لحرمة وخصوصية المؤسسات التعليمية تشجعه على الاستمرار في جرائمه، وإن افلاته الدائم من العقاب والمحاسبة الدولية يغريه لاستباحة دماء أبناء شعبنا وتجديد عدوانه كل وقت حتى أضحى عقيدة ومنهجاً لا يستطيع الانفكاك عنه”.

Print Friendly, PDF & Email