مصادر امنية: وفد أمني مصري يصل إسرائيل لبحث التهدئة في غزة

غزة/PNN- قالت مصادر اعلامية، اليوم الثلاثاء، إن وفدا أمنيا مصريا سيصل إلى إسرائيل، لبحث جهود التهدئة في قطاع غزة.

وأشار المصدر إلى أن الوفد الأمني المصري سيصل إلى إسرائيل، غدا الأربعاء 14 نوفمبر.

وأكد مصدر في حركة حماس أن الجانب المصري يجري اتصالات مكثفة بين إسرائيل والحركة للتوصل إلى تهدئة وهدنة بين الجانبين.

وقال المصدر، لوكالة “سبوتنيك”: “يصل غدا الأربعاء وفد أمني مصري إلى إسرائيل لعقد لقاءات مع الجانب الإسرائيلي لبحث التصعيد بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل التي شنت عدوانا سافرا على قطاع غزة استمر يومين”.

وأضاف: “موقف المقاومة واضح من التهدئة اَي ان الهدوء مرهون بردود فعل الاحتلال المستبد الذي واصل عدوانه واستهدف المدنيين والمقاومة والبيوت ومقرات وسائل”.

وتابع:”الاحتلال الإسرائيلي فوجئ بقدرة الردع لدى المقاومة التي اثبت نفسها في المواجهة التي لم تنته فصولها بعد فمبدأ الفعل سنقابله برد فعل أكبر ولن نجعل المستوطنين ينعمون بالهدوء وما تقوم به المقاومة هي جولة من معركة اَي أن هذا النهج سيستمر”.

واستطرد المصدر موضحاً “أبلغنا الوساطات الدولية بأن المقاومة لن تلتزم بالهدوء لطالما الاحتلال مستمر بالتصعيد وقد وصلت هذه الرسالة للاحتلال عبر صواريخ المقاومة التي دكت البلدات المتاخمة حدود غزة ووصلت النقب”.

وأشار المصدر إلى أن “المقاومة عقدت العزم على مواصلة المواجهة وأن التهدئة لا مكان لها في ظل ما أقدمت عليه إسرائيل التي اعتقدت أن الأمر لن يستغرق معها ساعات”.

المصدر:سبوتنيك. 

Print Friendly, PDF & Email