واشنطن تتوعد طهران بـ”أقصى درجات الضغط”

طهران/PNN- تعهد مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، الثلاثاء، بممارسة “أقصى درجات الضغط” على إيران، بعد أسبوع من دخول سلسلة جديدة من العقوبات القاسية بحق طهران حيز التنفيذ.

وكثف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشدة الضغوط على طهران، معلنا انسحابه من اتفاق دولي يهدف إلى وضع حد لبرنامجها النووي، وفارضا عدة حزم من العقوبات الأميركية.

واعتبرت الحزمة الأخيرة من العقوبات الأقسى حتى الآن، وتهدف إلى خفض صادرات النفط الإيرانية بشكل كبير وحرمان مصارف إيران من الوصول إلى الأسواق المالية الدولية.

وقال بولتون من سنغافورة حيث يحضر القمة السنوية لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان): “نعتبر أن الحكومة تواجه ضغوطا حقيقية وهدفنا هو الضغط عليهم بشكل قوي للغاية وحتى ممارسة أقصى درجات الضغط””.

وأضاف: “سنزيد تطبيق العقوبات بشكل كبير كذلك”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وعارضت الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرم في 2015 -بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا- بشدة إعادة فرض العقوبات وتعهدت بالعمل على إنقاذه.

وأضاف بولتون: “لا شك في أن إيران بدأت تحاول إيجاد وسائل لتفادي العقوبات في قطاع النفط بالتحديد وأسواق المال”، مضيفا أن “معظم الدول الأوروبية مرت بحالة من الإنكار والغضب بينما قبل آخرون أننا لم نعد طرفا في الاتفاق”.

المصدر: سكاي نيوز عربية.

Print Friendly, PDF & Email