هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض ربايعة

رام الله/PNN- حذر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض ياسر ربايعة (44 عاماً) من محافظة بيت لحم، والذي يعاني من سرطان في القولون.

وأوضحت الهيئة، أن ادارة سجون الاحتلال نقلت الأسير ربايعة قبل ايام الى سجن عسقلان، تمهيدا لنقله الى مشفى “برزلاي” الإسرائيلي، للبدء بإعطاءه جلسات علاج بالكيماوي.

ولفتت الهيئة، أن الأسير ربايعة والمحكوم بالسجن المؤبد وعشر سنوات والمعتقل منذ عام 2001، يعتبر من الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، وشاهدا حيا على سياسة الاهمال الطبي المتعمدة التي ترتكب بحق الأسرى في المعتقلات الاسرائيلية، علماً أنه خضع في عام 2007 لعملية جراحية تم خلالها استئصال جزء من الكبد.

وأكدت الهيئة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تحتجز في معتقلاتها (30) أسيراً يعانون من الإصابة بالسرطان من بين مئات الأسرى المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وبحاجة إلى متابعة صحية حثيثة.

Print Friendly, PDF & Email