عادة تفعلها أثناء الإنفلونزا تسبب التهابات الأنف والأذن

مع اقتراب فصل الشتاء تبدأ معاناة الناس مع نزلات البرد والانفلونزا، وبالتالي يحتاجون باستمرار الى تنظيف أنوفهم والتخلص من المخاط الزائد.

ولكن ما لا يعرفه الجميع هو أن إخراج المخاط من الأنف، يمكن أن يكون مضرًا. ففي الحقيقة، أن التمخيط يمكن أن يسبب تورم الأنف أو التهابه، كما أن عملية النفخ بقوة، في جهتي الأنف بالوقت نفسه، يمكن أن تكون مؤذية الى حد كبير وفقا لـ her health.

وأوضح أيضًا الدكتور مايكل كو، وهو أخصائي في جراحة الأنف والأذن والحنجرة أن عملية التمخيط يمكن أن تؤثر على الأنابيب التي تربط الأنف بالعينين والأذنين، وبالتالي الشعور بالألم.

وأشار الى أن الأطباء ينصحون الناس بأن يقوموا بالضغط من خلال الإصبع على جهة واحدة من الأنف، والنفخ بهدوء كي يتم التخلص من المخاط الزائد عبر فتحة الجهة الثانية.

 

Print Friendly, PDF & Email