أخبار عاجلة

نتنياهو ينفي شائعات تبكير الانتخابات ويؤكد بقاء حقيبة الجيش معه

القدس/PNN-قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم الجمعة: إن من المهم بذل كل جهد للحفاظ على الحكومة اليمينية، وأن حقيبة الجيش ستبقى في يديه في ضوء “التحديات الحاسمة التي تواجه دولة إسرائيل”.

ونفى نتنياهو وفق تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية العامة، ما رُوج من شائعات حول تبكير الانتخابات العامة، مؤكدا عدم تكرار الخطأ الذي ارتكب عام 1992، حين أسقطت الحكومة اليمينية، وتولت زمام الحكم حكومة يسارية، جلبت على إسرائيل “كارثة أوسلو”، على حد قوله.

وكانت مصادر إسرائيلية قالت: إن الاجتماع بين نتنياهو وزعيم حزب (البيت اليهودي) نفتالي بينت، انتهى دون الخروج بنتائج.

ويشترط بينت بقاء حزبه في الحكومة، بتوليه حقيبة الجيش خلفا لليبرمان،بينما تنامت الأصوات داخل الائتلاف الحكومي الداعية إلى تبكير موعد الانتخابات العامة.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة، أن نتنياهو يواصل مساعيه لإيجاد مخرج من الأزمة التي تعصف بالائتلاف الحكومي وتهدد مستقبله، إثر استقالة ليبرمان.

وأكدت وزيرة العدل ايليت شاكيد، انه من الحيوي إسناد حقيبة الجيش إلى الوزير بينت، لإعادة قوة الردع الى إسرائيل.

وشددت على أنه باستطاعة إسرائيل تحقيق النصر مجددا، اذ من غير المستحسن إبقاء الوضع في جنوب إسرائيل كما هو الحال عليه الآن.

وأضافت شاكيد في سياق كلمة ألقتها أمام الغرفة التجارية والصناعية في تل أبيب اليوم: أنه إذا ما تقرر الذهاب الى انتخابات فيجب إجراؤها في غضون ثلاثة اشهر لا أكثر لتجنب المساس بالاقتصاد والأمن.

وبدوره قال عضو (كنيست) موشيه غافني من حزب يهادوت هاتوراة: إن لا جدوى من تبكير الانتخابات، إذ أنه سيتم تشكيل نفس الحكومة بعدها.

Print Friendly, PDF & Email