سلطة المياه تتقدم نحو إنجاز مشروع إدارة المياه العادمة في الخليل وانهاء التلوث في منطقة واد السمن

الخليل/PNN- تستمر سلطة المياه في التحضيرات النهائية لتنفيذ مشروع إدارة المياه العادمة في الخليل، والذي يهدف إلى معالجة المشاكل التي يعاني منها سكان منطقة الجنوب عموماً ومدينة يطا خصوصاً، ومنها الآثار البيئية والاجتماعية والصحية الناتجة عن المياه العادمة في وادي السمن (وادي الخليل)، وذلك لتنظيف مجرى الواد الطبيعي من المياه العادمة وحماية السكان والبيئة من خطر التلوث وتأهيل الواد ليعود مجرى مائي ينعش سكان المنطقة.حيث يقع هذا الملف على سلم أولويات الخطة التنفيذية لسلطة المياه.

وفي هذا الإطار خصصت الحكومة الفلسطينة لتطوير نظام الصرف الصحي 275 مليون شيكل خلال الخمس سنوات القادمة، وسنوياً 55 مليون شيكل، ومن هذا المبلغ رصدت سلطة المياه 30 مليون شيكل من أجل تنفيذ خطوط ناقلة وإغلاق مجرى واد السمن (واد الخليل) من أجل التخلص من التلوث والأضرار البئية والصحية التي عانى منها السكان منذ عقود.هذا واستكملت سلطة المياه توفير التمويل المالي من الدول المانحة لإنشاء محطة معالجة صرف صحي في محافظة الخليل بتكلفة تزيد عن 40 مليون دولار.

وتعمل سلطة المياه مع شركات استشارية عالمية من أجل تنفيذ المشروع مطلع العام القادم، إذ يهدف تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي إلى حل ومعالجة مشكلة الصرف الصحي التي عانت منها محافظة الخليل، وأيضا توفير ما يصل إلى 15 ألف متر مكعب يومياً من المياه المعالجة ضمن المواصفات الفلسطينية والعالمية القابلة للاستخدام في معظم أنواع المحاصيل الزراعية مما سيعود بالنفع على سكان المنطقة.

وتقوم سلطة المياه إلى جانب مشروع إدارة المياه العادمة في الخليل، بإعداد خطة ريادية شاملة للمياه والصرف الصحي على مستوى محافظة الخليل لتقييم الاوضاع المائية وخدمات المياه والصرف الصحي وسبل تحسينها واعتبارها خطة أساسية لتحديد أولويات المشاريع المقترح تنفيذها خلال 5 سنوات القادمة.

يذكر أن سلطة المياه تعمل لتحسين خدمة المياه والصرف الصحي بشكل متوازي بين كافة المحافظات، متخطية كل التحديات من ازدياد الطلب والتعداد السكاني، وعراقيل جمة يفرضها الاحتلال الاسرائيلي على تنفيذ المشاريع وتطويرها، ولكننا نمضي قدماً كل عام نحو تحقيق الأفضل.

Print Friendly, PDF & Email