تطور جديد في قضية سعد المجرد بعد إصرار القاضي على هذا الأمر المؤسف ضده

كشف سفيان الحراق صديق الفنان سعد المجرد عن تطور جديد في القضية الثانية للأخير، من خلال حسابه على انستقرام ليعم الحزن على متابعي المعلم بعد ما ورد من تفاصيل مؤسفة.

قال صديق سعد المجرد أن قاضي التحقيقات أجل اللقاء بين النجم المغربي والفتاة الفرنسية المدعية عليه دون إبداء أي أسباب تذكر، كما أنه رفض إطلاق سراحه بشكل مؤقت، ولكن محاميه أكد له أن في جلسة الأسبوع المقبل سوف يتم تقديم ضمانات أكبر ليتم إطلاق سراح المعلم.

شعر محبو سعد المجرد بالأسى مع تداول خبر رفض إطلاق سراحه بشكل مؤقت، وأن المواجهة مع الفتاة المدعية عليه لم تتم والأسباب مجهولة.

وكان من المفترض أن تتم مواجهة بين سعد المجرد والفتاة الفرنسية المدعية عليه، والتي على أساسها سوف يحدد القاضي مدى صدق الادعاء، خاصة وأن هناك تسريبات كشفت أن أقوال الفتاة بها تضارب ومن ثم هناك أمل كبير للإفراج عن الفنان المغربي وإنهاء هذه القضية.

ومن جهة أخرى، واصل سفيان الحراق الدفاع عن صديقه سعد المجرد بقوة، بعد أن انهالت عليه بعض التعليقات السلبية التي طالبته بالتوقف عن الوقوف مع النجم المغربي لأنه مدان، لينشر صورة له مع المعلم وعلق عليها رافضاً الدعوات التي تطالبه بالتوقف عن الدفاع عنه، مشدداً على صداقته كبيرة به وأنه مؤمن ببراءته ومن لا يحب ذلك عليه عدم متابعته.

الجدير بالذكر أن سعد المجرد أصبح يواجه قضيتين في فرنسا، الأولى بدأت من أكتوبر 2016، والثانية في 2018 بعد أن ادعت عليه فتاة فرنسية أخرى أنه اعتدى عليها في مدينة سان تروبيه في جنوب فرنسا.

المصدر: ليالينا.

Print Friendly, PDF & Email