غيث: قمع الاحتلال للوفد الصحفي الدولي يهدف لإخفاء جرائمه بحق القدس وأهلها

رام الله ا/PNN- قال محافظ القدس عدنان غيث، اليوم السبت، إن قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة الصحفيين السلمية لدى محاولتهم الدخول إلى مدينة القدس، يأتي في إطار سعي الاحتلال لإخفاء جرائمه المرتكبة بحق المقدسيين وأبناء شعبنا الفلسطيني.

وأعرب غيث عن استغرابه من عملية القمع الإرهابية للصحفيين، مشيرا إلى أن استخدام كل هذا القمع بحق صحفيين دوليين يؤكد أن الجرائم المرتكبة بحق شعبنا في الضفة الغربية والقدس، أكبر وأعنف من ذلك بكثير.

وقدم غيث التحية للوفد الذي حضر لفلسطين وكسر الحصار المفروض عليها من الاحتلال، ودعاه إلى نقل هموم وآمال وطموحات شعبنا الفلسطيني إلى العالم.

وقال إن استهداف الصحفيين على أبواب القدس يأتي في إطار استهداف الكل الوطني الفلسطيني، ولحجب الصورة الحقيقية لما يجري في القدس المحتلة، مضيفا انه يجب أن تكون لهذا الاستهداف تداعيات على الأرض بإقرار قوانين دولية لحماية الصحفيين الفلسطينية.

وتابع ان الصحفيين المشاركين اليوم والقادمين لكسر الحصار عن القدس وعن فلسطين يجب أن ينقلوا ما شاهدوه على حاجز قلنديا إلى شعوبهم ودولهم، وإلى العالم أجمع.

وقال إن الانتهاكات التي جرت اليوم بحق الصحفيين هي جزء بسيط مما يجري بحق شعبنا الفلسطيني وأرضنا، وهو قمع لن يثنينا عن مواصلة النضال ضد الاحتلال حتى التحرير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأشار غيث إلى أن عملية القمع التي مورست اليوم تذكر بمنع الصحفيين الفلسطينيين من تنفيذ أية نشاطات داخل المدينة المقدسة.

Print Friendly, PDF & Email