“القوى الوطنية” تدعو لإسناد الأسرى وترحب بالجهود المصرية لإتمام المصالحة

رام الله/PNN- رحبت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم السبت، بجهود الشقيقة مصر لإنهاء صفحة الانقسام، وتطبيق اتفاقات المصالحة فورا، لمواجهة سياسات الاحتلال، ومحاولات سلخ قطاع غزة، بحسب ما يسمى صفقة القرن المشبوهة.

واشادت القوى في بيان لها، بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مجموعة من القرارات بما فيها حق شعبنا في تقرير المصير، والتأكيد على ان الجولان ارض سورية محتلة، والدعوة لإنهاء الاحتلال عن الاراضي العربية والفلسطينية، ووضع القرارات موضع التطبيق العملي.

وحيت القوى وفد اتحاد الصحفيين الدوليين، الذي يزور فلسطين للوقوف على انتهاكات الاحتلال بحق الجسم الصحفي، مستنكرة عدم سماح الاحتلال لعدد من اعضاء الوفد بالدخول الى فلسطين.

وجددت دعوتها للمشاركة الواسعة في الفعاليات المناهضة للاستيطان، وسياسات التطهير العرقي واعتبار الجمعة المقبل جبل الريسان والخان الاحمر وكافة نقاط الاحتكاك مع الاحتلال يوم للفعاليات والمواجهة والاشتباك مع الاحتلال ومستوطنيه .

ودعت القوى إلى إسناد الأسرى والأسيرات، وتكامل الجهد رسميا وشعبيا وقانونيا لدعمهم وحمايتهم، وتشكيل لجان دولية للتحقيق في ظروف اعتقالهم .

 

Print Friendly, PDF & Email