أخبار عاجلة

الأتيرة تشارك في مؤتمر الأطراف الـ14 لاتفاقية التنوع البيولوجي في شرم الشيخ

القاهرة /PNN- شاركت رئيس سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة، في فعاليات مؤتمر الاطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي المنعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية، “تحت شعار “الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل صحة ورفاهية الإنسان وحماية الكوكب”، بمشاركة قرابة 196 دولة.

واستعرضت الأتيرة التحديات التي تواجه دولة فلسطين في ظل وجود الاحتلال الاسرائيلي وسيطرته على 62% من الأراضي ومنها المحميات الطبيعية، والأضرار التي يلحقها على التنوع البيولوجي في فلسطين.

وأكدت أن الاحتلال الاسرائيلي يشكل تهديدا كبيرا للتنوع البيولوجي في فلسطين، من خلال بنائه المستوطنات على الأراضي الخضراء والمحميات الطبيعية، وشق الطرق الالتفافية، مشددة على أن الاحتلال يشكل عقبة في فلسطين وفي الأراضي العربية المحتلة، فيعمل على استهداف البيئة وتدميرها واخلال في التوازن البيئي، من خلال استخدامها في الصراعات والعدوان العسكري على الشعب الفلسطيني، وفي إقامة جدار الضم والتوسع الاستيطاني، وتجريف أراضي الغابات وقطع الأشجار، وحرق المزروعات، واستنزاف مصادر المياه والسيطرة على البحر الميت ونهبه، وعلى نهر الأردن، والسيطرة على المحميات الطبيعية وتهديدها، ومنعنا من الاستثمار والتحكم بالمنطقة المسماة (ج)، والمحاولات العديدة الرامية الى استغلال الفقر لتهريب النفايات الالكترونية إلى أراضي دولة فلسطين، إضافة إلى ما جرى على قطاع غزة من حروب وحشية متكررة صبت جام حممها على السكان والمنازل والمنشآت والمرافق والأراضي الزراعية.

وأوضحت أن التنوع البيولوجي في فلسطين يواجه تحديات جوهرية من خلال الانشطة الاستيطانية التي يمارسها الاحتلال من تجزئة وتفتيت الموائل والبيئات الطبيعية وتشتيت العشائر للحياة البرية الحيوانية ووضع الكثير من الأنواع على لائحة المهددة بالانقراض، إضافة إلى التلوث الناتج عن المستوطنات الاسرائيلية الصناعية مثل النفايات الصلبة والنفايات الزراعية.

وأعربت الأتيرة عن شكرها لجمهورية مصر العربية حكومة وشعبا ورئيسا على استضافتها لمؤتمر الأطراف الرابع عشر في شرم الشيخ، وعلى حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مبرقة تحيات الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه وتمنيهم للمؤتمر بالنجاح والتوفيق.

وأكدت ضرورة العمل على توفير موارد تمويلية لتمكين الدول من الوفاء بالتزاماتها تجاه حماية التنوع البيولوجي، مطالبة المجتمعين بالعمل على رفع الحظر من الاستفادة من التمويل وذلك بالضغط على عدم الاستفادة من مرفق البيئة العالمي.

وشددت على أهمية العمل على اتفاقية حظر استخدام البيئة لتقنيات تغيير البيئة العدائية، مؤكدة التزام دولة فلسطين في كافة الاتفاقيات التي انضمت اليها وذلك بوضع الخطط والاستراتيجيات التنفيذية لها، مشيرة الى أهمية دمج التنوع البيولوجي في كافة القطاعات ومشاركة كافة الاطراف والجهات المختصة في برامج حماية التنوع البيولوجي.

وتضمنت فعاليات المؤتمر اعتماد إعلان شرم الشيخ للاستثمار في التنوع البيولوجي، من أجل الناس والكوكب، وأكد الوزراء الموقعون على الإعلان، أهمية التنوع البيولوجي بما يوفره من وظائف وخدمات للنظم الإيكولوجية في دعم جميع أشكال الحياة على الأرض والتي ترتكز عليها صحة الإنسان ورفاهيته والنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

وكانت دولة فلسطين انضمت الى اتفاقية التنوع البيولوجي في الثاني من نيسان من عام 2015، وتعد معاهدة دولية متعددة الأطراف للحفاظ على التنوع الحيوي تحت اشراف برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، ولها ثلاثة أهداف رئيسية هي: الحفاظ على التنوع البيولوجي، والاستخدام المستدام لمكوناته والتقاسم العادل والمنصف للفوائد الناتجة عن استخدام المصادر الوراثية.

Print Friendly, PDF & Email