أخبار عاجلة

“اجتماع حاسم” بين نتنياهو وكحلون صباح الغد

القدس/PNN – اعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم السبت انه سيجتمع صباح غد الأحد، مع رئيس “حزب كلنا” الوزير موشيه كحلون قبل جلسة مجلس الوزراء في آخر مسعى لإقناعه بعدم إسقاط الحكومة.

ووصف نتنياهو في تغريدة على موقع تويتر هذا اللقاء بالحاسم، قائلا إن “الحكومة ستصمد إن لم تطح بها كتلة كلنا”، مؤكدا وجوب عدم إسقاط حكومة اليمين.

وأوضح نتنياهو، أن جميع أعضاء كتلة الليكود البرلمانية معنيون بمواصلة خدمة الدولة عاما كاملا اخر حتى انتهاء ولايتها نوفمبر عام 2019.

يشار إلى أن الوزير كحلون يتشبث بموقفه الرافض لإسناد حقيبة “الدفاع” إلى رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت، عِلمًا بأن الأخير يشترط بقاءه في الائتلاف الحكومي بتوليه هذه الحقيبة خلفا للوزير المستقيل أفيغدور ليبرمان.

 “إرجاء حل الكنيست”

وقال مصدر مقرب من رئيس الحكومة، إن نتنياهو يسعى إلى إرجاء حل الكنيست بشهر ونصف الشهر على الأقل، وذلك من أجل ضمان تعيين مفتش عام جديد للشرطة ورئيس لهيئة أركان الجيش الإسرائيلي خلال فترة ولايته.

وأضاف المصدر في سياق حديث لصحيفة هآرتس، أن نتنياهو يرغب في ذلك حتى ولو تم تبكير موعد الانتخابات العامة لنهاية شهر مارس آذار أو بداية شهر أبريل نيسان من العام القادم.

جاء هذا الموقف في ختام الاجتماع الذي عقد أمس بين نتنياهو ورئيس البيت اليهودي الوزير نفتالي بينيت.

هذا وأشارت محافل سياسية مطلعة إلى أن رئيس الحكومة نتنياهو رفض طلب بينيت إسناد حقيبة “الدفاع” له.

وذكرت مصادر في ديوان رئاسة الوزراء أن نتنياهو أبلغ رؤساء الائتلاف الحكومي أنه لا داعي لتبكير موعد الانتخابات. ورجحت جهات ائتلافية أن يحاول نتنياهو تخفيض نسبة الحسم.

Print Friendly, PDF & Email