الأسير رزق رجوب يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (24) على التوالي

رام الله/PNN- يواصل الأسير رزق عبد الله الرجوب (61 عاماً) من مدينة دورا في محافظة الخليل إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري وذلك لليوم الـ(24) على التوالي.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إثر زيارة أجراها المحامي للأسير رجوب في عزل معتقل “ريمون”، أن مخابرات الاحتلال أجرت معه حواراً قبل عدة أيام مقابل وعود جديدة بإنهاء اعتقاله، إلا أن الأسير رجوب رفض الوعود بعد أن نكثوها عدة مرات خلال هذا العام، واشترط أن يكون هناك قراراً “جوهرياً” بحقه بحيث يكون الأمر الإداري الحالي هو الأخير، مع تخفيض مدة أمر الاعتقال الإداري، وذلك مقابل إنهاء إضرابه.

وكانت سلطات الاحتلال أعادت اعتقال رجوب في تاريخ السابع والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداري لمدة ستة شهور، وعلى إثره شرع بإضرابه الأول في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي واستمر في إضرابه لمدة (22) يوماً، وفي حينه جرى تحويله إلى التحقيق وعلق إضرابه بعد أن أصدرت المحكمة قراراً بالإفراج عنه، إلا أن مخابرات الاحتلال أعادته إلى الاعتقال الإداري مجدداً، واستأنف إضرابه، وأنهاه إثر وعود جديدة بالإفراج عنه قبل نهاية العام.

وأوضح نادي الأسير أن مخابرات الاحتلال “الشاباك” نكثت بوعدها مجدداً، وأصدرت أمر اعتقال إداري بحقه لمدة أربعة شهور وعلى إثرها شرع بالإضراب الحالي في تاريخ السادس والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

يُشار إلى أن الأسير رجوب أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال أكثر من (24) عاماً بين أحكام واعتقال إداري.

Print Friendly, PDF & Email