اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عايدة توزع منح على طلبة الجامعات من ابناء المخيم

اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عايدة توزع 28 منحة لطلاب الجامعات بالمخيم في اطار الجهود لاسناد الطلبة وذويهم

بيت لحم/PNN/ وزعت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عايدة ثمانية وعشرين منحة لمساعدة طلبة الجامعات بالمخيم في اطار جهودها لتعزيز صمود اهالي المخيم واسناد الطلبة خصوصا الذين يدرسون في الجامعات الفلسطينية.

وجرى توزيع المنحة وقيمتها 1000 شيكل لثمانية وعشرين طالبة وطالبة من ابناء المخيم  الذين يدرسون في الجامعات الفلسطينية حيث جرت عملية التوزيع خلال اجتماع عقد في مقر اللجنة الشعبية للمخيم بحضور رئيس اللجنة سعيد العزة وازهار ابو سرور مسؤولة ملف التعليم باللجة الشعبية وبحضور اعضاء من اللجنة الشعبية حيث جاء هذا التبرع من دائرة شؤون اللاجئين ومتبرعين محليين من المخيم من المقتدرين وعلى راسهم السيد نبيل مصباح الذي تبرع بمبلغ ثمانية الاف شواقل لتعزيز المنحة ولتشمل كافة الطلبة الجامعين من المخيم وعددهم ثمانية وعشرين طالب وطالبة.

وفي بداية الاجتماع رحب رئيس اللجنة الشعبية بالمخيم سعيد العزة بالحضور من شخصيات وطلبة مشيرا الى ان هذه المنحة توزع اليوم تاتي في اطار جهود وعمل اللجنة لاسناد اهلنا في مجال مهم وحيوي الا وهو اسنادهم في مجال تعليم ابناءهم.

واشار العزة الى ان هذا المبلغ جاء بدعم من دائرة شؤون اللاجئين في اطار جهودها وعملها لدعم المخيمات في اكثر من مجال كما ان جزء منه جاء بتبرع من شخصيات محلية ابرزها نبيل مصباح ابن المخيم واحد قيادات العمل العشائري بالمخيم حيث يعكس هذا التبرع حرصه على اسناد الطلبة ولتكون المنحة شاملة لكل الطلبة الذين يدرسون بالجمعات من بناء المخيم وفق الاحصائية الموجودة لدى اللجنة الشعبية.

واشار العزة الى ان هذه المنحة تمثل خطوة وجهد في اطار الجهود التي تبذلها اللجنة الشعبية بالمخيم معربا عن امله بان تساعد هذه المنحة القليلية بقيمتها الكبيرة بمعانيها في التخفيف من الاعباء الجامعية الملقاة على عاتق الطلبة وذويهم .

من جهتها قالت مسؤولة التعليم في اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عايدة ازهار ابو سرور ان هذا اللقاء هو الاول من نوعه الذي يجمع مسؤولي المخيم ممثلين باللجنة الشعبية مع ابناءهم الطلبة الجامعيين الذين سيشكلون في المستقبل القريب جيلا جديدا من قيادات المخيم في مختلف المجالات مشددة على اهمية ان يهتموا بتحصيلهم العلمي ويكونوا في المقدمة.

واشارت ابو سرور الى ان الطلبة الفلسطينين من ابناء المخيم كانوا وما زالوا وسيستمرون في تعزيز جهودهم من اجل ان يكونوا في المقدمة موضحة ان اهالي الطلبة بالمخيمات يقدمون تعليم ابناءهم على اي شيئ اخر من احتياجات الحياة ادراكا منهم لاهمية التعليم ويقومون بببذل كل جهد من اجل ان يتخرج ابناءهم بمراتب متقدمة.

كما اوضحت ابو سرور ان اللجنة بشكل عام ودائرة التعليم فيها سيواصلون العمل بكل جهد من اجل مساعدة الطلبة الجامعيين من ابناء المخيم مثمنة تعاون ودعم دائرة شؤون اللاجئين والمتبرعين الذين تبرعوا انطلاقا من شعورهم مع اهاليهم وابناءهم الطلبة من المخيم مؤكدة ان اللجنة ستعطي التعليم لابناء المخيم مزيدا من الاهتمام في المرحلة المقبلة على اكثر من صعيد.

واكدت ابو سرور ان ابناء المخيم وجيله الشاب كانوا وما زالوا في المقدمة في النضال والتحصيل العلمي مشيرة الى ان المخيم كان وما زال وسيبقى رمزا للعطاء بهذه الكوكبة من ابناءه الطلبة الجامعيين.

وفي ختام الاجتماع قام رئيس اللجنة سعيد العزة ومسؤولة التعليم ازهار ابو سرور ورجل الاصلاح بالمخيم نبيل مصباح بتوزيع المنحة على الطلبة الجامعيين من ابناء مخيم عايدة الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم للجنة على هذه المنحة كما عبروا عن املهم بان تستمر اللجنة الشعبية في عملها من اجل الطلبة لاسنادهم في تحصيلهم العلمي.

Print Friendly, PDF & Email