“التربية” والاتحاد الأوروبي يحييان يوم الطفل العالمي

رام الله/PNN-أحيت وزارة التربية والتعليم العالي وبالشراكة مع الاتحاد الأوروبي، اليوم، فعاليات يوم الطفل العالمي، والتي شارك فيها 250 طفلاً من 83 مدرسة من مدارس الضفة الغربية وقطاع غزة، إذ كانت الفعالية المركزية في مدرسة الطيرة – بيت عور الفوقا الثانوية المختلطة.

جاء ذلك بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وممثل الاتحاد الأوروبي يوريس هيران، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، ومديرو التربية في رام الله والخليل وشمالها وطوباس، باسم عريقات، وعاطف الجمل، ومحمد الفروخ، وسائد قبها، ورئيس مجلس قروي الطيرة وبيت عور الفوقا عبد الجابر محمد، وممثلو المجتمع المحلي والمدني، وحشد من الأسرة التربوية.

وأكد صيدم أهمية تعزيز ثبات وصمود الفلسطيني فوق أرضه لمنح الأطفال مستقبل مشرق ومنحهم حقهم في الحياة، مشيراً إلى مسابقة الرسم التي يعبر بها الأطفال عن حقهم في الحياة، معرباً عن فخره بأسرة المدرسة وهيئتها الإدارية.

وشكر الوزير الاتحاد الأوروبي على مساندة الشعب الفلسطيني ودعمه للتأكيد على حقه في البقاء، معلناً في ذات الوقت نتائج مسابقة الرسم والتي حملت اسم “الأمان في المدرسة”.

من جهته، أعرب هيران عن فخره بالعمل والشراكة مع وزارة التربية وطواقمها ولتواجده للاحتفال بيوم الطفل العالمي، مؤكداً على حق الأطفال في العيش ببيئة آمنة وصحية، لافتاً إلى أهمية توسيع النشاطات في كافة المدارس.

بدوره، أشاد الجابر بدور بجهود وزارة التربية ممثلة بوزيرها صيدم في النهوض بالمسيرة التعليمية، مباركاً للطلبة الفائزين بمسابقة الرسم.

وفي كلمته ممثلاً عن المجتمع المدني أكد عبد الفتاح أبو سرور المساندة لوزارة التربية في مسيرتها  التطويرية للتصدي لهجمة الاحتلال، والحفاظ على حق الأطفال في التعليم.

Print Friendly, PDF & Email