الحب يجمع براد بيت وجينيفر أنيستون مجدداً وهذه هي التفاصيل

الزوجان السابقان براد بيت وجينيفر أنيستون معاً مجدداً ! هذه العبارة التي لاقت رواجاً وانتشاراً ملموساً بين مواقع التواصل الاجتماعي والمجلات الأجنبية بل والتي أكدت أن الثنائي القديم براد بيت وجينيفر أنيستون معاً سراً منذ عام تقريباً وقد قررا الإعلان عن هذا مؤخراً.

مصادر مقربة من الطرفين كشفت لمجلة Globe أن براد بيت وجينيفر أنيستون يحاربون حالياً طرفيهما في الارتباط كل من أنجيلينا جولي وجاستين ثيروكس للحصول على الطلاق بصورة نهائية للعيش معاً سوياً.

وقد كشفت بعض المصادر الأميركية أن الكيمياء المتواجدة بين النجم براد بيت وطليقته السابقة النجمة جينيفر أنيستون هي الأقوى والأكثر كثافة وهذا ما جعل كل منهما بأن يفكر بالعودة جدياً.

أكدت بعض المصادر المقربة أن نجمي هوليوود براد بيت وجينيفر أنيستون قد أدركا أن انهيار علاقتهما كان أكبر خطأ في حياتهم.

براد بيت وجينيفر أنيستون كانا قد تزوجا في حفل خيالي عام 2000م في ماليبو إلا أن نهاية العلاقة كانت صادمة حين التقى براد بيت بانجيلينا جولي في العمل السينمائي السيد والسيدة سميث.

علاقة نجم هوليوود براد بيت وأنجيلينا جولي انتهت بطريقة صارمة ايضاً وهما متورطان اليوم بالكثير من القضايا لحضانة ستة أطفال بينهما.

يقال أن براد بيت وجينيفر أنيستون يعيشان أجواء عالية من السعادة اليوم وهما كزوج من المراهقين يستمتعان بكل ما لديهما وأن والدة براد بيت قد رحبت بفكرة إعطاء كليهما فرصة جديدة للحب.

براد بيت وجينيفر أنيستون لم يخرجا بنفي أو تأكيد لتقرير مجلة غلوب.

المصدر: ليالينا.

Print Friendly, PDF & Email