شاهد: القسام تنشر صورا وتفاصيل جديدة عن عملية خان يونس

غزة/PNN-نشرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عصر اليوم الخميس، صورا لأفراد القوة الخاصة للاحتلال الإسرائيلي التي تم اكتشافها في خان يونس والمركبة والشاحنة التي استخدمتها في العملية التي تم إحباطها.

وقالت كتائب القسام في بيان مقتصب بعنوان عملية “حد السيف التي أفشلت مخططا صهيونيا خطيرا”، إن الكتائب تمكنت من الوصول إلى مراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطيرة التي باشرت قوة عسكرية خاصة للاحتلال بتنفيذها وتم اكتشافها مساء يوم الأحد الموافق 11/11/2018 شرق خان يونس، حيث تمكنت مجموعة من مقاتلي القسام من إفشال العملية وقتل وإصابة عدد من أفراد القوة الإسرائيلية.

وفي إطار التحقيقات المستمرة منذ ذلك الحين، أضافت القسام في البيان: “نقف اليوم مع أبناء شعبنا في محطة نكشف من خلالها الصور الشخصية لعدد من أفراد قوة العدو الخاصة، إضافة إلى صور المركبة والشاحنة اللتين استخدمتهما القوة”.

وتابعت كتائب القسام: “نطمئن أبناء شعبنا بأننا سنكشف باقي خيوط العملية الفاشلة قريبا، كما ندعو جميع أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده إلى التواصل لتقديم أية معلوماتٍ بخصوص هذه الصور، من خلال التواصل المباشر مع أقرب قيادة ميدانية للقسام، أو عبر البريد الالكتروني لموقع كتائب القسام”.

وقالت القسام في بيان لها عقب إفشال العملية إن “الاحتلال خطط وبدأ بتنفيذ عملية من العيار الثقيل كانت تهدف إلى توجيه ضربة قاسية للمقاومة داخل قطاع غزة”. وحملت “الاحتلال المسئولية الكاملة عن هذه الجريمة الخطيرة وتبعاتها”.

وأوضحت أن “قوة عسكرية خاصة تسللت مساء الأحد 11/11/2018 مستخدمة مركبة مدنية في المناطق الشرقية من خان يونس، حيث اكتشفتها قوة أمنية تابعة لكتائب القسام وقامت بتثبيت المركبة والتحقق منها”.

وأضافت “إثر انكشاف القوة بدأ مسلحو القسام بالتعامل معها ودار اشتباك مسلح أدى إلى استشهاد القائد الميداني نور الدين محمد بركة والمقاتل محمد ماجد القرا، وقد حاولت المركبة الفرار بعد أن تم إفشال عمليتها، وتدخل طيران الاحتلال بكافة أنواعه في محاولة لتشكيل غطاء ناري للقوة الهاربة”.

وتابعت القسام في بيانها: “نفذ طيران الاحتلال عشرات الغارات، إلا أن قواتنا استمرت بمطاردة القوة والتعامل معها حتى السياج الفاصل رغم الغطاء الناري الجوي الكثيف، وأوقعت في صفوفها خسائر فادحة، حيث اعترف الاحتلال بمقتل ضابط كبير وإصابة آخر من عديد هذه القوة”.

في المقابل، حذر الجيش الإسرائيلي المواطنين في البلاد ووسائل الإعلام الإسرائيلية من التعاطي مع الصور التي نشرها القسام، وأن مشاركة هذه الصور سيؤدي لخطر على حياتهم ويتسبب في ضرر بالأمن القومي، على حد تعبير الجيش.

Print Friendly, PDF & Email