غوارديولا: الدوري الإنجليزي جعل مني مدربًا أفضل

يعتقد بيب غوارديولا المدرب الفني لفريق مانشستر سيتي، أن المنافسة وعدم التوقع في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم كانا التحدي الأكبر في مسيرته.

وقبل انتقاله إلى مانشستر حصد غوارديولا ثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا مرتين مع برشلونة، ثم قاد بايرن ميونيخ للقب الدوري في ثلاث مناسبات متتالية في بطولات لا تسيطر عليها سوى عدد قليل من الأندية.

وقال المدرب الإسباني إنه كان بحاجة لتعلم مهارات جديدة قبل انتقاله إلى إنجلترا في 2016، وأُجبر على التأقلم مع جدول المباريات المزدحم والمنافسة من خمسة فرق أخرى.

وأضاف “أنا مدرب أفضل حاليا عما كنت عليه في ألمانيا وأكثر بكثير مما كنت عليه في برشلونة. الآن أشعر أنني مدرب أفضل هنا أيضا إذ تعلمت التعامل مع هذه البطولة المذهلة في العديد من الظروف”.

وأضاف “إنها الأصعب بسبب عدد المباريات وحالة الطقس وقول الحكام ‘فليستمر اللعب‘ والعدد الكبير للمنافسين على اللقب. إنها البطولة الوحيدة التي يمكن لخمسة أو ستة فرق الفوز بلقب الدوري الممتاز”.

وقاد غوارديولا سيتي للقب الدوري في الموسم الماضي وكسر العديد من الأرقام القياسية وأنهى البطولة بحصد 100 نقطة وتسجيل 106 أهداف في 38 مباراة.

ونال سيتي لقب كأس المحترفين الموسم الماضي ودرع المجتمع هذا العام ليرتفع عدد بطولات غوارديولا كمدرب إلى 24 لقبا واعترف أن نقل إمكاناته إلى المستوى الدولي سيحدث في وقت ما لجني الثمار.

وتابع “عاجلا أم آجلا سيحدث ذلك لأنني أحب القيام بالأمور كل ثلاثة أيام لكن بطريقة أهدأ قليلا وألعب المزيد من الغولف”.

وأضاف “لو أتيحت لي الفرصة وحصلت على عروض من بعض المنتخبات سنرى ماذا سيحدث”.

ويتصدر حامل اللقب الدوري الممتاز برصيد 32 نقطة من 12 مباراة متقدما بنقطتين على ليفربول. ويحل سيتي صاحب السجل الخالي من الهزيمة في الدوري هذا الموسم ضيفا على وست هام يونايتد يوم السبت.

Print Friendly, PDF & Email