أخبار عاجلة

عريقات: روسيا طرف داعم للقضية الفلسطينية، ومصر بذل جهوداً مكثفة لتحقيق المصالحة الوطنية

رام الله/PNN- قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات إن حكومة الاحتلال تسعى الى عزل القدس عن محيطها الفلسطيني وتهجير أهلها وتهويدها واخراجها من المعادلة.

واضاف عريقات في تصريحات “لإذاعة صوت فلسطين صباح اليوم ضمن برنامج نهار جديد”، إن الجهد والخطة الاستراتيجية للحكومة الاسرائيلية منصب بالكامل لعزل القدس عن محيطها وما يحدث الان في المدينة المحتلة من عمليات قتل واحتجاز جثامين شهداء وتشريد وبناء استيطاني واقتحام مؤسسات تعليمية وغيرها وتمرير قوانين عنصرية وتهديد بهدم الخان الاحمر ومنع وزير شؤون القدس ومحافظها من السفر هو لإخراجها من التاريخ والجغرافيا الفلسطيينة”.

واوضح عريقات أن فصل غزة عن الضفة يستهدف القدس وتصفيتها، مشيرا الى أن العالم اجمع يعتبر ضم الاحتلال للقدس لاغ وباطل ومها فعلت اسرائيل لن تكون القدس إلا عاصمة لدولة فلسطين.

وتابع عريقات ” الان يتم التركيز على غزة بادعاء مساعدتها وتخفيف الحصار عنها ولكن الذي يُدمر ويُحاصر ويُعاقب في فلسطين هو القدس وتفريغها من من مضمونها العربي والتراثي”.

وقال عريقات ” يجب ان يكون لدينا ضمير وحس وطني بالسعي لكشف ان هؤلاء الذين يحاولون فصل قطاع غزة عن الضفة انما يستهدفون القدس”.

روسيا طرف داعم للقضية الفلسطينية
وبخصوص تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التي اكد فيها استعداد بلاده استضافة لقاء بين القادة الفلسطينيين والإسرائيليين، اكد عريقات ان روسيا طرف داعم للقضية الفلسطينية وان هناك اتصالات مستمرة بين القيادة وروسيا.

واشار عريقات الى ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه سابقا دعوتين للرئيس محمود عباس ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ولكن الاخير رفضهما لانه لا يريد السلام بل الحفاظ على الامر الواقع.

المصالحة الفلسطينية
وفي ملف المصالحة الفلسطينية قال عريقات إن مصر تبذل جهوداً مكثفة لتحقيق المصالحة الوطنية من خلال تطبيق شامل وتدقيق وتدريجي لاتفاق 2017 القاضي بعودة الحكومة الى غزة وممارسها مهامها.

واضاف عريقات أن لا مبرر لحركة حماس لعدم تنفيذ الاتفاق بشكل شامل مشيراً الى من يريد تعزيز صمود أبناء شعبنا لا يقسم أبناء شعبنا ولا ينشر الكراهية، والذي يقول المقاومة والدين عليه ان يبدأ بتوحيد الشعب الفلسطيني وطاقاته ومنع تبديدها لمنع الانهيارات الحاصلة.

ودعا عريقات قادة حركة حماس المتواجدين في القاهرة إلى الاستجابة الفورية للمطالب المصرية بالتطبيق الدقيق والامين والشامل لاتفاق المصالحة الموقع في العام 2017، قائلا: “إن هناك مسؤولية تاريخية ومن يريد أن يسقط صفقة القرن ويقاوم لا يقسم شعبه وعياره الصمود والانتصار عبر التاريخ ولا يكمن في تمزيق الصفوف بل في توحيدها”.

هناك من يسعى لتشويه الموقف العربي
وبخصوص التصريحات الاسرائيلية التي تحاول ان تظهر التحسن في العلاقات مع الدول العربية وانه سيكون زيارة لنتياهو لاحدها قريبا شدد امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الدكتور صائب عريقات على أن حديث نتياهو هذا “ليس سوى هلوسات”.

وقال عريقات لا يوجد في العرب من سيقبل بالتطبيع مع اسرائيل واقامة علاقات دبلوماسية معها طالما استمر احتلالها للاراضي الفلسطينية والعربية والجميع ملتزم بمبادرة السلام العربية وهو ما اكدت عليه قمة الظهران في السعودية ، مؤكدا ان هناك من يسعى “لتشويه الموقف العربي”.

Print Friendly, PDF & Email