فلتر مبتكر للأنف يحارب تلوث الهواء

نيويورك/PNN- ابتكر مهندسون أميركيون فلتراً للأنف يساعد على حماية البشر من تلوث البيئة الخطير والمهدد للحياة.

ويمكن وضع فلتر “O2 Nose” في فتحات الأنف، حيث يمنع دخول 90 في المئة من جسيمات التلوث الكبيرة، و70 في المئة من الجسيمات الدقيقة إلى الرئتين.

ويتميز الجهاز، الذي يباع بشكل كبير في الولايات المتحدة، بأنه “غير مرئي تقريباً”، ما يوفر نوعاً من الحماية “الشفافة” مقارنة مع فلتر قناع الوجه.

ويمكن أن يساعد الفلتر في معالجة آثار أزمة التلوث التي تجتاح المدن الحديثة، حيث يعتقد الآن أن الهواء الملوث يودي بحياة نحو 9 ملايين شخص سنوياً في جميع أنحاء العالم.

ويوفر جهاز “O2 Nose” للأشخاص تنفساً أكثر أماناً ونظافة، مع الحماية من التلوث المنقول جواً، وكذلك المواد المسببة للحساسية والبكتيريا وغيرها، وفقاً لما قاله المهندسون على موقعهم على الإنترنت.

ويمكن وضع فلتر الأنف لمدة تصل إلى 12 ساعة، حيث يلتقط جسيمات الهواء العابرة لفتحات الأنف، ولكن لن يمنع الملوثات من دخول الرئتين عن طريق الفم.

وتجدر الإشارة إلى أن تلوث الهواء يعد مصدر قلق متزايد بين سكان الحضر، وكشفت مجموعة من الأبحاث الحديثة عن التأثيرات الصادمة للملوثات على صحتنا.

ووجدت الدراسة الصادرة عن معهد Energy Policy في جامعة شيكاغو (EPIC)، أن التلوث يؤثر على 1.8 سنة من حياة الناس حول العالم وسطياً.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية منذ أكثر من عقد من الزمن، تقترح مستويات “صحية” قصوى من تلوث الهواء. ولكن حتى الآن، فإن البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، ونصف البلدان ذات الدخل المرتفع هي “غير صحية”.

المصدر: ديلي ميل.

Print Friendly, PDF & Email