أخبار عاجلة

جامعة القدس تعقد المؤتمر الطبي الفلسطيني الروماني الأول

القدس /PNN- تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس، عقدت جامعة القدس، اليوم السبت، “المؤتمر الطبي الفلسطيني الروماني” الأول، في حرمها الرئيس، بالتعاون مع اتحاد الأطباء والصيادلة في رومانيا، وجمعية الصداقة الفلسطينية الرومانية، بهدف تبادل الخبرات والمعلومات الطبية الحديثة، وبحث آفاق التعاون المستقبلية بين الجامعة ونظيراتها في رومانيا.

وافتتح المؤتمر رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك، بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية فيصل عرنكي ممثلا عن الرئيس محمود عباس، ورئيس لجنة القدس في القائمة العربية المشتركة أحمد الطيبي، ورئيس البعثة الرومانية كاتالين تيرليا، ورئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الرومانية هاشم أبو لافي، وممثلا عن الاتحاد العام للأطباء والصيادلة الفلسطينيين في رومانيا نبيل مبارك، ونخبة من الأطباء والصيادلة من جامعة القدس وأطباء فلسطينيين ورومانيين، وعدد من الطلبة.

وأكد أبو كشك أهمية انعقاد هذا المؤتمر الطبي في حرم جامعة القدس، قائلا “رغم كل ما يحاك ضد مدينة القدس من مؤامرات وتحديات ستبقى بعبقها وتراثها الحضاري ومكانتها الدينية والثقافية عاصمة فلسطين الأبدية”.

وأضاف: “ستبقى جامعة القدس، الجامعة الرائدة والصرح الأكاديمي العملاق بكلياتها المختلفة، وعلى رأسها المجمع الطبي بكلياته المتميزة علمياً وأكاديمياً وبحثيا، وستبقى رمزا للإبداع والابتكار والتميز وحارسة للقدس”.

وأشار أبو كشك إلى أن انعقاد هذا المؤتمر تحت رعاية الرئيس وفي حرم جامعة القدس لمناقشة آخر ما توصلت إليه الأبحاث العلمية من تطور وابتكار، لهو خير دليل على ما وصلت إليه جامعة القدس من تقدم وتطور وإبداع وتميز، لتأخذ دورها في صفوف الجامعات العالمية العريقة وفي كل المجالات.

من جهته، ثمن عرنكي دور الجامعة الفعال في دعم المجالات الطبية في فلسطين ورفدها بالكوادر الطبية المؤهلة، وحرص جامعة القدس على تقديم كل ما هو أفضل.

وأكد عمق العلاقات الفلسطينية الرومانية على كافة الأصعدة، قائلا: “نشيد بالدور التاريخي لرومانيا في دعم القضية الفلسطينية خاصة عام 1988 عندما أعلن الشهيد الراحل ياسر عرفات إقامة دولة فلسطين، حيث كانت رومانيا من أوائل الدول التي اعترفت بدولة فلسطين”.

من ناحيته، أكد الطيبي أهمية انعقاد المؤتمر الطبي في جامعة القدس، كونها مؤسسة تعليمية مقدسية عريقة تنطلق من قلب مدينة القدس، مشيدا بالمستوى التعليمي العالي الذي تتمتع به جامعة القدس خاصة في المجالات الطبية والتي يلتحق بها الكثير من طلبتنا من داخل أراضي الـ48.

وأشار إلى الأنشطة المتنوعة التي شاركت فيها فلسطين مع رومانيا، مشيدا بالدعم الروماني لدولة فلسطين، إضافة إلى الحملات التطوعية التي تقوم بها في فلسطين برفدها بأطباء رومانيين لتقديم يد العون والعطاء لشعبنا.

بدوره، أكد تيرليا الدعم المتواصل الذي تقدمه رومانيا لفلسطين، وعلى عمق العلاقات الفلسطينية الرومانية، مبديا اعجابه بجامعة القدس كونها صرحاً علمياً متميزاً خاصة في المجال الطبي.

وأشار إلى التعاون ما بين الجامعات الرومانية وجامعة القدس في الحقل الطبي، والذي كانت ثمرته مجموعة من الأطباء والاخصائيين الذين يعملون في رومانيا وفلسطين، مثنيا على جهود كليات الطب في البلدين، والتي تجمعهما الكثير من الخبرات والقيم الطبية.

من جانبه، أكد مبارك أهمية المؤتمر في تعزيز التعاون البحثي والأكاديمي الطبي بين فلسطين ورومانيا، لافتا إلى الموضوعات الهامة التي يتطرق لها المؤتمر حول آخر الابتكارات والتطورات الحديثة في المجال الطبي، وضرورة الاستفادة من المحاضرات الطبية وتطبيقها.

وعرف أبو لافي بأنشطة جمعية الصداقة الفلسطينية الرومانية التي تتناول مختلف الأصعدة الاجتماعية منها والعلمية والرياضية وغيرها من الأحداث المتنوعة، ومؤكدا دور الجمعية في تعميق علاقات الصداقة بين فلسطين ورومانيا.

وتخلل المؤتمر عدة جلسات ناقشت أبحاث علمية ومحاور طبية مختلفة تتعلق بالابتكارات في مجال أمراض الرئتين المزمنة، وأهمية الأخلاقيات الطبية، والاتجاهات الحديثة في التعليم الطبي، إضافة إلى مناقشتهم لمحاور تتعلق بالجراحة التناسلية وأورام الأمعاء الدقيقة والعلاج بالليزر في طب الأسنان، وحديثهم عن الرعاية الصحية والتعليم، وأثر برنامج الرعاية ضد البكتيريا على المرضى في وحدات العناية المكثفة، وغيرها من الموضوعات والأبحاث الطبية.

وعلى هامش المؤتمر، وقعت جامعة القدس اتفاقية تعاون أكاديمي مع جامعتي “Asociata Medicilor” و “The Vasile Goldis Western University Arad”، تهدف إلى تشجيع التبادل الأكاديمي والبحثي، وتطوير أبحاث مشتركة، وتعزيز تبادل المعلومات والوثائق، والمنشورات العلمية، والخبرات.

كما تهدف الاتفاقية إلى التعاون في تنظيم مؤتمرات دولية وحلقات بحثية، وعقد دورات دراسية ذات فائدة للأطراف، وكذلك مد جسور من الصلات بين جامعة القدس والجامعات الرومانية بما يخدم مصالح الطرفين.

وكرم رئيس جامعة القدس المشاركين بالمؤتمر من الجامعات الرومانية الزائرة وكذلك القائمين عليه من جامعة القدس، فيما كرم الوفد الزائر أيضا رئيس جامعة القدس، ونائب رئيس الجامعة لشؤون القدس صفاء ناصر الدين، على ما قدماه من جهود كبيرة في إنجاح المؤتمر.

Print Friendly, PDF & Email