“كوماندوز الاحتلال” يتدرب على الحرب ضد جبهتي غزة ولبنان

بيت لحم/PNN- ذكر موقع معاريف العبري مساء امس السبت، أن فرقة الكوماندوز التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي –المستعربون- بدأت قبل أيام تدريبات عسكرية تحاكي نشوب حرب على جبهتي قطاع غزة ولبنان في آن واحد.

ووفقاً للموقع فإن الفرقة تتكون من القوات الخاصة لجيش الاحتلال وهي (ماجلان وايغور دوفدوفان) وتستمر التدريبات العسكرية لعشرة أيام.

قائد فرقة الكوماندوز كوبي هيلر قال خلال التدريبات العسكرية: “نحن الآن في ذروة التدريب ويشارك فيه معظم قادة وضباط وجنود العصبة”، مشيراً إلى أن التدريبات العسكرية تأتي في إطار مواجهة التحديات المعقدة التي تواجه إسرائيل، ولتحسين جهوزية الجيش في حالة الطواري للحرب”.

وأكد هيلر أن جميع قوات عصبة الكوماندوز مستعدة لجميع السيناريوهات على كافة الجبهات التي تشكل خطراً على “إسرائيل”، لافتاً إلى ان عصبة الكوماندوز تعرف وتعلم جيداً التهديدات وفقاً لمزاعمه.

وأوضح موقع معاريف، أن التدريبات العسكرية لعصبة الكوماندوز تركز على أهمية التعاون مع سلاح الجو “الإسرائيلي” من خلال تزويد قوات الكوماندوز بتعزيزات إضافية ومهاجمة أهداف واسعة النطاق، إضافة لتدريب الجنود للقتال في تضاريس مختلفة ووعرة وفي أماكن سكنية وأخرى مفتوحة.

فيما تفقد قائد الأركان العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال غادي ايزنكوت جنود عصبة الكوماندوز واطلع على تدريباتهم وجهوزيتهم لأي طارئ على جبهتي قطاع غزة ولبنان.

Print Friendly, PDF & Email