روما/PNN- ركزت الصحف الإيطالية الصادرة، صباح اليوم الأحد، على أحداث العنف التي وقعت في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس أمس السبت، بجانب نتائج مباريات الكالتشيو.

وعنونت صحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت“: “في بروفة دوري أبطال أوروبا، المهاجمون يتقدمون.. إنتر ميلان يعود، في سان سيرو، كيتا يكسر النتيجة بثنائية ولوتارو يعوض إيكاردي: فروسينوني يخسر 3-0”.

وأضافت “يوفنتوس دائمًا هناك، رونالدو (الذي سجل 9 أهداف هذا الموسم بالدوري) وماندزوكيتش: البيانكونيري يهزم سبال بثنائية ويرفع الفارق إلى 9 نقاط، في انتظار مباراة نابولي وكييفو فيرونا”.

وتابعت “إبراهيموفيتش، جينارو يدعوك.. جاتوزو يقول: زلاتان؟ أتمنى لو أمتلك شخصا مثله.. ميلان يظل جذابا”.

وأردفت “ريفر بليت وبوكا جونيورز، يا لها من فوضى في كأس ليبرتادوريس، الفائز الآن هو العنف”.

أما صحيفة “كوريري ديللو سبورت” فعنونت: “انتشار يوفنتوس، هزم سبال: والفارق يبقى في الحد الأقصى، كريستيانو يفتتح النتيجة ويصعد لـ 9 أهداف في صدارة الهدافين: إنه الكابوكانونيري.. وأليجري يشيد به”.

وأضافت “الرد اليوم من نابولي بعد وصول الفارق إلى 9 نقاط.. هتافات مشينة ضد نابولي في أودينيزي وتورينو”.

وتابعت “إنتر ميلان، نواب النجوم يتألقون.. هزم فروسينوني (3-0) بالاحتياطي بعد ثنائية كيتا ولوتارو.. وسباليتي يقرر إراحة إيكاردي”.

وأردفت “دي فرانشيسكو، ليس هكذا.. هزيمة أخرى أمام الأندية الصغيرة، روما يخسر في أودينيزي 1-0 ويبتعد عن القمة.. وإيزيبيو يقول غاضبًا: ليس لدينا أعذار، أنا غاضب، نفتقر إلى التصميم”.

وأكملت “لاتسيو وميلان من أجل دوري أبطال أوروبا.. لويس ألبيرتو وسوسو، صراع إسباني”.

وختمت “فوضي في كأس ليبرتادوريس.. هجوم على حافلة بوكا جونيورز قبل النهائي: المباراة تأجلت إلى اليوم”.

وعنونت صحيفة “توتو سبورت“: “الكرات الذهبية.. رونالدو وماندزوكيتش، بالرغم من هيئة المحلفين الفرنسية، فالبيانكونيري يهزم سبال ويرتفع في الترتيب.. الآن من أجل دوري الأبطال: الثلاثاء لمواجهة فالنسيا”.

وأضافت “ثنائية كيتا وهدف لوتارو.. إنتر يأتي بالمركز الثاني مجددًا، في انتظار مباراة نابولي وكييفو”.

وتابعت “روما، يا لها من خيبة أمل، دي بول يجعل أودينيزي يعود للوقوف على أقدامه”.

وختمت “ميلان ولاتسيو، مباراة البلاي أوف.. يمكن لمباراة الأولمبيكو أن تحدد المركز الرابع في هذا الموسم”.



المصدر: كووورة.