التربية و”رفاه” تطلقان منتدى الرياضيات الثامن

رام الله/PNN- أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي والهيئة الفلسطينية للرياضيات (رفاه)، اليوم الاحد، منتدى الرياضيات الثامن تحت عنوان “تاريخ رقمنة التعليم في وزارة التربية والتعليم العالي”، وذلك بالتعاون مع جامعتي القدس المفتوحة والأزهر، والاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، ووكالة الغوث الدولية “الأونروا”، وبدعم من بنك القدس.

جاء ذلك بمشاركة وكيل وزارة التربية د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير أ. عزام أبو بكر، ومدير عام “رفاه” د. عبد الجابر هودلي، وبحضور عدد من أعضاء الهيئة، ومدير عام المناهج العلمية م. طالب الحاج، ومدير عام المتابعة الميدانية أيوب عليان، ومدير عام التقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات م. جهاد دريدي، ومدير عام المشاريع م. سمير رجب، وعميد كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة القدس د. رشيد الجيوسي.

وفي هذا السياق، أكد صالح اهتمام الوزارة بتعزيز التوجه نحو التخصصات العلمية وعلى رأسها الرياضيات، لافتاً إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لإعادة الاعتبار للرياضيات؛ خاصةً وأن الوزارة أطلقت مؤخراً مسابقة “بطل فلسطين في الرياضيات”، مشيراً إلى أن إطلاق هذا المنتدى خطوة معززة على صعيد الرقي بالتخصصات العلمية.

وثمن صالح الشراكة مع “رفاه” والممتدة على مدار أعوام؛ بما يعزز العلوم ويشجع الطلبة على الاهتمام والتوجه بشكل أكبر نحو تخصص الرياضيات، مشيراً إلى الخطوات التي عملت عليها الوزارة وما تزال لتطوير منهاج الرياضيات؛ بما يشمل استضافة خبراء من اليابان للاستفادة من التجارب الرائدة في هذا المجال؛ لافتاً إلى الإشادة الكبيرة التي أبداها هؤلاء الخبراء بالمنهاج التعليمية الفلسطينية الجديدة ومنها الرياضات.

من جانبه، أشاد أبو بكر بهيئة “رفاه” وأنشطتها، متطرقاً إلى الجهود التي تبذلها الوزارة للنهوض بالرياضيات في المدارس والجامعات، مشدداً على ضرورة تكاتف الجهود لتشجيع الطلبة وتعزيز اهتمامهم بالتخصصات العلمية وعلى رأسها الرياضيات.

وعبر أبو بكر عن فخره بتكامل الجهود بين الوزارة و”رفاه” بما يسهم في وضع الخطوات السليمة لاعادة الاعتبار للرياضيات كونها “أم العلوم”، مباركاً إطلاق المنتدى الثامن للرياضيات.

بدوره، قال هودلي: “تعمل رفاه مع وزارة التربية وبالتعاون مع جامعتي القدس المفتوحة والأزهر واتحاد المعلمين ووكالة الغوث؛ من خلال هذا المنتدى لتطوير وتعزيز الاهتمام بالرياضيات، وذلك استكمالاً لجهود الوزارة في هذا السياق، ونرحب بأي شراكات أخرى”.

وثمن هودلي جهود وزارة التربية وقيادتها واهتمامهم ودعمهم للمنتدى وللهيئة بما يخدم تطوير الرياضيات ويعزز توجه الطلبة نحو العلوم ككل، مشيراً إلى أهمية المسابقة التي أطلقتها الوزارة تحت عنوان “بطل فلسطين في الرياضيات”، والتي تعد خطوات في الاتجاه الصحيح وتبين حرص الوزارة على إحداث نقلة نوعية على هذا الصعيد، هذا بالإضافة لتعميم الوزارة بضرورة إيجاد نوادٍ للرياضيات في المدارس.

من جانبه، قدّم الحاج شرحاً حول تجربة الوزارة في رقمنة التعليم، لافتاً إلى أن الرياضيات تعد من الأساسيات التي يعتمد عليها الحاسوب، متطرقاً إلى العلاقة بين القطاع العام والخاص، وكذلك المحاور الأساسية لرقمنة التعليم؛ بما بشمل البنية التحتية في المدارس وتدريب المعلمين، وتزويد المدارس بالإنترنت وبناء المنصات العلمية الإلكترونية للمدرسين للاستفادة منها، وكذلك المنهاج الإلكتروني التفاعلي والذي تعمل الوزارة حالياً على تطويره.

فيما قدّم الجيوسي عرضاً حول تطور مشروع رقمنة التعليم في وزارة التربية من خلال المشروع البلجيكي والذي امتد من 2010-2015، متطرقاً لكافة المحاور التي مر بها المشروع.

Print Friendly, PDF & Email