التربية تعقد ورشة لمعلمي “العاشر المهني” والمدارس الصناعية

رام الله/PNN- عقدت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم الاثنين، ورشة لمعلمي الصف العاشر المهني والمدارس الصناعية من كافة مديريات التربية، بهدف تعزيز مفهوم التعليم المهني والتقني في تلك المدارس، ووضع الخطط الاستراتيجية المناسبة للوقوف على التحديات الماثلة واجتياز كافة العقبات، والمضي قدماً في تحقيق تعليم مهني وتقني متميز.

جاء ذلك بمشاركة وكيل الوزارة د. بصري صالح، وبحضور مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار والقائم بأعمال مدير عام التعليم المهني والتقني م. وسام نخلة.

وأكد صالح أهمية تطوير التعليم المهني والتقني، وتوفير كافة الإمكانات التي تعزز من فرص النجاح في هذا المجال، مشيداً بالجهود التي تبذلها كافة المؤسسات الشريكة والتي تتوافق مع سياسة الوزارة الرامية إلى توفير تعليم مهني وتقني ناجح في فلسطين من شأنه أن يوفر حياة كريمة لأبنائنا.

وشدد الوكيل على ضرورة تحقيق رغبات الطلبة في اختيارهم للتخصصات المهنية التي تتوافق مع ميولهم، لافتاً إلى الإجراءات التي وضعتها الوزارة في سبيل تحقيق ذلك من خلال امتحان الكفاءة المهنية الذي يعطي فرصة إضافية للطلبة دون الحاجة إلى المرور بامتحان الإنجاز، لافتاً إلى سعي الوزارة من خلال طرح البرامج النوعية لتوفير ضمانات النجاح للخريج الفلسطيني التي يستطيع من خلالها منافسة أقرانه في هذا المجال.

من جهتها، أشادت الفار بالابداعات التي يمتلكها الطالب الفلسطيني، مشددةً على ضرورة المضي قدماً في تخطي كافة العقبات، مؤكدةً أهمية التدريب العملي في المدارس المهنية أو مختبرات وزارة العمل المهنية، مما يمنح الطالب الخبرة الكافية والتي يتلقاها من خلال الممارسة.

وفي السياق ذاته، استعرضت نخلة بعض الإنجازات التي تحققت في مجال التعليم المهني والتقني، مؤكدةً على مساعي الوزارة الحثيثة لتوسيع دائرة الاهتمام بالتعليم المهني من خلال توفير مراكز التدريب المهني والتقني في كافة المديريات وغيرها من الخطوات التي تعزز هذا التوجه.

Print Friendly, PDF & Email