بتوجيهات اللواء جبريل الرجوب… إنشاء مقر جديد للمجلس الأعلى في البلدة القديمة في الخليل

الخليل/PNN -توجه أمين عام المجلس الأعلى، الوزير عصام القدومي، ومحافظ محافظة الخليل جبرين البكري، يوم الأحد، في زيارة تفقدية لأروقة البلدة القديمة في الخليل، لمعاينة المكان الذي سيتم إنشاء المبنى الجديد للمجلس على أرضه في القريب العاجل، حيث تم الاطلاع على ظروف معيشة المواطنين في المنطقة وما تعانيه من مضايقات واستفزازات المستوطنين بحماية من جيش الاحتلال، ومحاولة استهداف قطاع الشباب بشكل عام الذين تعرضوا في كثير من المواقف للتنكيل والتهديد، وإغلاق المحال التجارية، التي تعتبر مصدر رزق لهم، ويستهدف الإحتلال هذه المنطقة بشكل ممنهج، إذ يتعمد تقييد حرية الشباب، ومنع إقامة الأنشطة الشبابية، والرياضية، إضافة لاستهدافه للمسيرة التعليمية في محاولة يائسة لإجبار أهالي المنطقة على ترك منازلهم لتكون الفرصة سانحة للمستوطنين للإستيلاء عليها.

وجاءت هذه الجولة بناء على توجيهات من اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، الذي أصدر قراراً بفتح مقر للمجلس الأعلى، في البلدة القديمة بمدينة الخليل، لتقف على احتياجات قطاعي الشباب والرياضة من أجل التصدي لعربدة المستوطنين، وتنظيم أنشطة شبابية ورياضية، برعاية المجلس من أجل أن تبقى المنطقة حيوية.
ومن جهته أشار القدومي إلى أن هذه الخطوة جاءت لترسيخ وجود المؤسسات الفلسطينية في المناطق المهددة بالمصادرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، ولتعزيز تواجدنا ودعم العمل الشبابي وتسهيل الوصول إليه في المناطق المختلفة.

بدوره ثمن اللواء البكري خطوة اللواء الرجوب بإقامة هذه المنشأة لما لها من أهمية بالغة في الحفاظ على المنظقة وللمساعدة على بث الحياة فيها، مضيفا أن المحافظة بكافة أركانها ستعمل على تسهيل مهام كوادر المجلس الأعلى في تنظيم الانشطة.

Print Friendly, PDF & Email