عليان : الاحتلال يشن حرب مفتوحة ضد المقدسيين على المستويات الثلاثة (جغرافية ، ديمغرافية ، سيادية ).

القدس/PNN – أكد القيادي بحركة فتح في القدس رأفت عليان ان الاحتلال الاسرائيلي يشن حرب مفتوحة وغير مسبوقة ضد القدس وأبناء القدس على المستوى الجغرافي والديمغرافي والسيادي ، مضيفا ان الاحتلال الذي رفع وتيرة الاستيطان وفِي المقابل رفع وتيرة هدم المنازل والمنشاءات الفلسطينية في الأحياء المقدسية وخاصة مخيم شعفاط يريد من خلال ذلك ان يصل الى تغيير جغرافي وديمغرافي في القدس وخاصة بعد اعلان البيت الأبيض عن القدس عاصمة للاحتلال .

وقال عليان ان حملة الاعتقالات التي نفذتها اسرائيل في الإيام الاخيرة والتي طالت قيادات وكوادر في حركة فتح واعتقال محافظ القدس الاخ عدنان غيث ومنع وزير القدس الاخ عدنان الحسيني من السفر وكل هذه الاجرائات تعبر عن عجز وتخبط حكومة الاحتلال من فرض السيادة الكاملة على المدينة المقدسة رغم كل اجرائاتها ، مضيفا ان هذه الاعتقالات لن تغير من واقع ان القدس عربية فلسطينية باهلها وسكانها وحجارتها وبيوتها وان اعتقال كوادر وقيادات فتح لن يثنينا عن الاستمرار بالدفاع عن عروبة القدس وقدسية المسجد الأقصى ، ولن تثنينا أيضا عن الدفاع عن عقاراتنا من التسريب وملاحقة كل من يتورط في تسريب العقارات والمباني .

وختم عليان انه في الوقت الذي تهود القدس ويعتقل أبناء وكوادر حركة فتح فيها ويعتقل محافظها ويمنع وزيرها من السفر يبقى المقدسيين وحدهم في معركة الدفاع عن شرف العروبة والإسلام في ظل هرولة عربية واسلامية لتطبيع مع الاحتلال ،مؤكدا في الوقت ذاته بأن قضيتنا الفلسطينية قضية عادلة وان الشعب الفلسطيني لن يسمح بان تكون قضيته نافذة لتطبيع مع الاحتلال داعيا في نفس الوقت الشعوب العربية التي تطبع حكوماتهم مع الاحتلال بضرورة ان يرفعوا صوتهم في وجه هذا التطبيع وان لا يتركوا أبناء القدس وحدهم في هذه المعركة .

Print Friendly, PDF & Email