“الخارجية” تعقد جلسة مشاورات سياسية مع بلغاريا

رام الله /PNN- عقدت مساعد وزير الخارجية والمغتربين للشؤون الاوربية السفيرة أمل جادو في مقر الوزارة، اليوم الثلاثاء، ومدير إدارة الشرق الأوسط في الخارجية البلغارية بيتكو دراجنوف والوفد المرافق له والذي يزور دولة فلسطين للمرة الأولى، جلسة مشاورات سياسية.

وفي بداية اللقاء، رحبت جادو بالوفد الضيف وعبرت عن سعادتها بوجوده في دولة فلسطين للاطلاع عن كثب على الأوضاع المأساوية التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني، كما استعرضت آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والانتهاكات اليومية التي تمارسها إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، من خلال الاقتحامات اليومية لمختلف المدن الفلسطينية ومصادرة الاراضي وزيادة وتيرة البناء الاستيطاني وحصار غزة وفرض وقائع على الارض من شأنها تغيير الحقائق على أرض الواقع خاصة في مدينة القدس.

وتطرقت الى آخر التطورات في الساحة الفلسطينية بعد إعلان الرئيس الأميركي ترمب بخصوص القدس ونقل السفارة الأميركية ووقف تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” وذلك كخطوات ممنهجة تصب في سبيل تطبيق صفقة القرن قبل أن يتم الإعلان عنها، مما يجعل فلسطين تمر بمنعطف خطير.

وفيما يتعلق بالاستيطان، تحدت السفيرة جادو عن السياسة الإسرائيلية العنصرية في التوسع الاستيطاني وازدياد وتيرة اعتداءات المستوطنين، داعية الوفد البلغاري لنقل الرسالة للحكومة البلغارية من أجل النظر في إمكانية ممارسة دور فاعل كجزء من الاتحاد الأوروبي للتدخل في حل المسألة الفلسطينية لإنقاذ حل الدولتين مؤكدةً التزام فلسطين في عملية السلام وتحقيق حل الدولتين ومحذرة من خطورة السياسة الاستعمارية الممنهجة التي من شأنها تفويض حل الدولتين.

من جهة أخرى، ثمنت السفيرة جادو الدور الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي ، لما له من ثقل سياسي واقتصادي.

وأكدت ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف القطاعات، من أهمها: التجارة، والسياحة والتعليم.

Print Friendly, PDF & Email