اللجنة الشعبية في الجلزون تستقبل وفدا بلغاريا دبلوماسيا

رام الله/PNN – استقبلت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم الجلزون، صباح اليوم الثلاثاء، وفدا دبلوماسيا من الجمهورية البلغارية، ممثلا بسعادة سفير بلغاريا لدى دولة فلسطين جورج ميلينوف ومدير إدارة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البلغارية بيتكو دواجنوف والوفد المرافق لهم، في زيارة لهم للاطلاع على أحوال المخيمات الفلسطينية داخل الضفة الغربية.

وقام باستقبالهم مسؤول الإعلام والعلاقات الخارجية في اللجنة الشعبية رائد صافي وخالد زيد من اللجنة التنظيمية والأسير المحرر مأمون ابو شمة.

وبدوره أطلع الصافي الوفد الضيف على الأوضاع في المخيم وقدم لهم نبذة عن المخيم وسكانه وطبيعته الجغرافية، والتصاقه في مستوطنة بيت إيل، والمضايقات التي ينفذها قطعان المستوطنين والجيش الإسرائيلي على مدخل المخيم وبداخله، بالإضافة للاقتحامات شبه اليومية واعتداءاته على مدرستي الذكور والإناث الأساسية التابعتان لوكالة غوث اللاجئين “الأونروا” وقربهما من هذه المستوطنة.

وتطرق الصافي إلى مسلسل تقليصات وكالة الغوث والتي طالت في الآونة الأخيرة قطاعي الصحة والتعليم وضرورة إبقاء العالم الحر على دعم هذه الوكالة حتى يتحقق حل قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار إلى وضع الأهالي الاقتصادي الصعب حيث البطالة في تزايد وما يتبعها من مشاكل.

وأضاف خالد زيد إلى ضرورة إنهاء هذا الاحتلال الأخير والوحيد في العالم وتحقيق المصير للشعب الفلسطيني وأن ينصف العالم هذا الشعب الذي انهكته الظروف والظلم.

وأعرب مدير إدارة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية لجمهورية بلغاريا أن بلاده ستقف دائما مع الشعب الفلسطيني، وأبدى شكره وسعادته لحسن الاستقبال والترحيب بهم في مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين.

ومن جانبه شكر سعادة السفير اللجنة الشعبية لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، وعبر عن سعادته لتمكنه من زيارة هذا المخيم واطلاعهم على الوضع بشكل عام، فيما قدم وعودا بأنه سينقل رسالة أبناء المخيم إلى بلاده بكل أمانة.

وفي ختام اللقاء اصطحبت اللجنة الشعبية الوفد الضيف بجولة في المخيم للاطلاع عن كثب، ومقابلة بعض الأهالي واطلع أيضا على وضع مستوطنة بيت إيل وقربها من مدرستي ذكور وإناث الجلزون الأساسية حيث تكمن معاناة أبنائنا الطلبة والتأثير السلبي عليهم.

Print Friendly, PDF & Email