مقاتلة روسية جديدة لا تجد صعوبة في التغلب على “إف-22″ و”إف-35”

موسكو/PNN- أنتجت شركة “ميغ” الروسية المصنعة للطائرات طائرة قتالية جديدة أطلقت عليها اسم “ميغ-35”.

وقال إيليا تاراسينكو، المدير العام لشركة “ميغ”، للصحفيين إن الشركة مستعدة لصنع عدد مناسب من الطائرات الجديدة لإحلالها محل مقاتلات “ميغ-29” في القوات الجوية الروسية.

وبالإضافة إلى صنع المقاتلات الجديدة للجيش الروسي تستطيع روسيا صنع أعداد غفيرة من مقاتلات “ميغ-35″ لجيوش الدول الأخرى، مع العلم أن دولاً أجنبية قد أعلنت حاجتها إلى طائرات قتالية جديدة مماثلة لـ”ميغ-35”.

وتعتبر “ميغ-35” طائرة واعدة. ولم يكن مصادفة أن يولي وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مشروع “ميغ-35” اهتماما كبيرا.

ولفت الخبير العسكري أليكسي ليونكوف في حديثه للصحفيين إلى أن طائرة “ميغ-35” صُنعت لتحقيق السيطرة في الجو.

وتم تزويدها بإلكترونيات الطيران والأسلحة التي تتيح لها منافسة أي طائرة مماثلة أخرى مثل طائرتي “إف-22″ و”إف-35” الأمريكيتين ، والتغلب عليها وفقا لرأي الخبير.

ويشير الخبير إلى أن مقاتلة “ميغ-35” قادرة على التغلب على نظيراتها الأجنبية بفضل أحدث صواريخ جو/جو التي تستطيع إصابة أي طائرة قتالية حديثة.

وبحسب الخبير، فإن المقاتلة الروسية الجديدة تستأثر باهتمام دول الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا.

وتنتمي طائرة “ميغ-35” إلى الجيل 4++ من المقاتلات الخفيفة المتعددة المهام.

المصدر: سبوتنيك.

Print Friendly, PDF & Email