عشراوي تطلع وفودا دولية على آخر التطورات السياسية

رام الله/PNN-استقبلت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي، اليوم الخميس، رئيس برلمان ولاية شليسفيغ هولشتاين الألمانية السيد كلاوس هيرمان فريدريش شلي ووفد من البرلمان، يرافقهم ممثل جمهورية ألمانيا الاتحادية الجديد لدى دولة فلسطين السيد كريستان كلاجز وطاقم من الممثلية، وذلك في مقر منظمة التحرير برام الله.

وبحثت عشراوي مع الوفد الضيف آخر التطورات السياسية والإقليمية والدولية، وممارسات دولة الاحتلال على الأرض، والقرارات الأمريكية الخطيرة تجاه القضية الفلسطينية وتدخلها السلبي في قضايا الحل النهائي. وقالت:” إن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة صعبه جراء انتشار ظواهر سلبية مثل الشعبوية والعنصرية واللاسامية والاسلاموفوبيا وغيرها من الظواهر التي تؤثر على السلام والأمن وعلى النظام العالمي بشكل عام”.

وطالبت في هذا السياق، أوروبا العمل كشريك معدل لموازين القوى في المنطقة والعالم، ولعب دور فاعل لإنصاف الشعب الفلسطيني، وملء الفراغ السياسي الذي خلقته الولايات المتحدة بخطواتها الاستفزازية والكارثية، وإنهاء الاحتلال والتدخل الايجابي لإنقاذ احتمالات السلام والاعتراف بدولة فلسطين “.

وشكرت خلال اللقاء ألمانيا على دعمها ومساندتها للشعب الفلسطيني بما في ذلك زيادة تمويلها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين” الاونروا” ودعتها للعب دور فاعل لإنفاذ حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف وقالت: نرى في ألمانيا عامل استقرار في أوروبا وخارجها ونتطلع لها القيام بخطوات سياسية ومبادرات تساهم في لجم الانتهاكات الإسرائيلية وتعزيز اطر السلام والاستقرار في المنطقة والعالم” .

كما وجرى نهاية اللقاء مناقشة الوضع الفلسطيني الداخلي وأهمية تجديد النظام الفلسطيني واجراء الانتخابات، واكدت عشراوي في هذا السياق على مساعي القيادة الفلسطينية لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الداخلية والاتجاه نحو إقامة دولة فلسطينية تعددية ديمقراطية متسامحة مبنية على سيادة القانون.

وفي وقت سابق من اليوم، بحثت عشراوي مع رئيسة مؤسسة السلام في الشرق الأوسط لارا فريدمان آخر التطورات السياسية والمستجدات على الأرض، وذلك بحضور مديرة السياسات والعمليات في المؤسسة السيدة كريستين مكارثي.

وناقش الجانبان التصعيد الإسرائيلي الخطير على الأرض وسياسات دولة الاحتلال التدميرية لحل الدولتين وفرص السلام، كما تطرقت للسياسات الأمريكية الكارثية تجاه القضية الفلسطينية المنافية للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

واستعرض الطرفان أيضاً، آخر التطورات الدولية والإقليمية وتأثيرها على القضية الفلسطينية، والدور الذي يجب أن تقوم به مؤسسة السلام في الشرق الأوسط دعماً لمؤسسات المجتمع المدني وللسعي نحو سلام عادل وشامل وأهمية تعزيز اطر التعاون والتنسيق مع المؤسسات الامريكية والإفراد الداعمين لعدالة القضية الفلسطينية.

كما واستقبلت عشراوي ايضا، السفيرة سويني هانت المحاضرة في جامعة هارفرد وبحثت معها اخر التطورات على الأرض والصعوبات التي تواجهها المرأة الفلسطينية جراء الممارسات الاسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email