أخبار عاجلة

صيدم: الاتفاق على توسيع توأمة مدارس فلسطين مع ألمانيا

بيت لحم/PNN-أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، عن اتفاق؛ لتوسيع برنامج توأمة المدارس الفلسطينية الألمانية؛ تأكيداً على حرص الوزارة واهتمامها باطلاع الطلبة على الثقافات العالمية، والاستفادة من التجارب التعليمية المشتركة خاصة في ظل التطورات الراهنة التي يشهدها العالم.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم؛ وفداً ألمانياً، ضم رئيس برلمان ولاية شليز فيش هولشتاين الألمانية كلاوس تشلي، وعدد من الأعضاء والسياسيين والخبراء التربويين، وذلك بحضور ممثل ألمانيا لدى دولة فلسطين كريستيان كلاغس، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد.

وأطلع صيدم أعضاء الوفد على واقع التعليم في فلسطين من حيث الإنجازات والانتهاكات والتحديات التي تواجه هذا القطاع نتيحة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق هذا القطاع الحيوي.

وأشاد الوزير بالشراكة الناجزة بين فلسطين وألمانيا في العديد من المجالات وعلى رأسها توفير الأبنية المدرسية ودعم التعليم المهني والتقني، مشيداً بالدعم الألماني لقطاع التعليم الفلسطيني والذي يتجسد عبر برامج ومشاريع تنموية وتطويرية.

وتطرق الوزير إلى أولويات الوزارة وبرامجها وتركيزها على التعليم المهني والتقني، والتعليم ما قبل المدرسي، وتشييد المدارس النموذجية، لافتاً إلى الخطوات التطويرية التي قادتها الوزارة عبر بناء مدارس التحدي والإصرار، ومدارس التعلم الذكي وغيرها من البرامج الريادية والنشاطات اللامنهجية والأفكار الإبداعية.

وأجاب صيدم على استفسارات وتساؤلات الوفد التي تمحورت في معظمها حول واقع التعليم المهني والتقني وسبل النهوض به والظروف الصعبة التي يمر بها التعليم في فلسطين، متحدثاً عن الجهود التي تبذلها الوزارة في سبيل تعزيز قطاع التعليم المهني والتقني وتشجيع الطلبة وذويهم للالتحاق بهذا القطاع الحيوي وتغيير الصورة النمطية حوله، والتأكيد على ضرورة التحاق الطلبة بالتخصصات التي تنسجم مع احتياجات سوق العمل المحلية والعالمية، وآليات الاستفادة من الخبرات المشتركة.

من جهتهم، أعرب أعضاء الوفد عن اعتزازهم بالدور الذي تقوم به الوزارة وكوادرها في سبيل دعم التعليم في فلسطين وتطويره والاهتمام بالبرامج الريادية والنوعية، مثنمين التعاون البناء الذي يجمع فلسطين وألمانيا في العديد من القطاعات وعلى رأسها التعليم.

كما أكد أعضاء الوفد على استعدادهم لتعزيز آفاق التعاون خاصة في مجال التوأمة بين المدارس الألمانية والفلسطينية، مشيرين إلى أهمية هذا اللقاء الذي تضمن اطلاعهم على واقع التعليم في فلسطين وسبل تعزيز الشراكة بين البلدين من خلال التعليم.

كما تم توجيه دعوة للوزير صيدم لزيارة ولاية شلز فيش هولشتاين؛ بغية الالتقاء بوزير التعليم فيها، وبحث آفاق التعاون، والاطلاع على الواقع التعليمي.

Print Friendly, PDF & Email