اللحام : غيث وفتح القدس يحسمون ادراكيا القدس عاصمة لفلسطين

بيت لحم/PNN  –اكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد اللحام ان مدينة القدس وبعد 70 عاما من النكبة تثبت انها عربية فلسطينية وعصية على الكسر او التهويد بفعل تضحيات ابناء شعبنا وفي مقدمتهم ابناء حركة فتح.

وأضاف اللحام في كلمة له بمقر اقليم حركة فتح ببيت لحم صباح اليوم السبت، ان حركة فتح متواجدة على الدوام في ساحة الفعل المقاوم بالعاصمة القدس وأكنافها رغم معوقات الاحتلال وإجراءاته القمعية والإجرامية والمتمثلة بإطلاق النار بغرض القتل والاعتقالات التي كان اخرها استهداف العشرات من كوادر الحركة وفي مقدمتهم عضو المجلس الثوري عدنان غيث محافظ القدس الذي حافظ على وصية الشهداء ياسر عرفات وفيصل الحسيني وأبو جهاد.

وطالب اللحام فصائل العمل الوطني والقوى والفعاليات بالرفع من وتيرة التحدي للاحتلال الذي انكسر امام الاهالي في معركة البوابات وها هو يدرك اليوم ان القدس محسومة ادراكيا وميدانيا لأصحابها التاريخيين من ابناء شعبنا العربي الفلسطيني بهمة ابناء فتح وشبابها الميامين والقوى الوطنية الفاعلة.

ووجه اللحام التحية لكافة القوى العاملة على تعزيز صمود اهلنا في القدس بما فيها الاجهزة الامنية التي تلاحق السماسرة والتجار ممن باعوا ضمائرهم وخسروا كرامتهم وشرفهم وأصبحت حمايتهم مطلب للاحتلال الذي يهدد ويتوعد بالمساس بالرموز السياسية وفي مقدمتهم الرئيس ابو مازن صاحب الموقف المشرف في حماية حقوق شعبنا في ارضه ومقدساته.

كما نوه اللحام ان دعوات ساسة الاحتلال للمس بالرئيس ابو مازن وبأعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح وباللواء ماجد فرج لن تزحزح موقف فتح بالقدس والوطن والشتات قيد انملة عن مواصلة التحدي والعمل لاجتثاث الاحتلال عن ارضنا وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

Print Friendly, PDF & Email