اكتشاف جسم لامع غريب على سطح المريخ

عثرت مركبة روفر، التي تعمل بالطاقة النووية، على جسم غريب لامع، خلال تنقلها على سطح كوكب المريخ.

وتم تصوير الجسم الغريب عبر كاميرا تابعة لمسبار كيريوسيتي، وسمي الجسم بـ”كولونسي الصغير” (جزير ة في شمال اسكتلندا)، بحسب ما جاء على موقع “ناسا”.

وقالت الدكتورة سوزانا شوينتزر، يعتقد المختصون، أن الجسم المكتشف هو بالحقيقة نيزك، بسبب لمعانه.

وأضافت، يمكن أن يكون المظهر الخارجي للجسم خادعا، لذلك يجب إخضاعه لتحليل كيميائي.

ويعتبر مسبار كريوسيتي هو الروفر الرابع لناسا، وقد هبط على سطح المريخ عام 6 أغسطس/آب عام 2012، بعد عملية هبوط صعبة، فسموها الباحثون والإعلاميون بـ”سبع دقائق من الرعب”.

ونجحت المركبة على مدى السنوات الماضية، في إنجاز جميع المهام الرئيسية للمهمة المسندة إليها، حيث عثرت على آثار لوجود بحيرات وأنهار مائية عذبة دافئة على المريخ، وأجرت العديد من الاكتشافات الأخرى.

المصدر: وكالات

Print Friendly, PDF & Email