هيئة الأسرى: ” ندعو الحركة الأسيرة وكل من له علاقة بقضية الأسرى للتريث فيما يتعلق بتنظيم العلاقة بين الهيئة ونادي الأسير”

رام الله/PNN- دعا رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، الحركة الاسيرة في سجون الإحتلال والاسرى المحررين وكافة المؤسسات العاملة في مجال الأسرى، للتريث في الحكم على ما يصاغ من تنظيم للعلاقة بين الهيئة ونادي الاسير الفلسطيني.

واوضح اللواء ابو بكر ان العلاقه بين النادي والهيئه علاقه تكامليه، وهناك جهود لتنظيم العمل بينهما مع الحفاظ على الجسمين، وبما لا يمس الخدمات والحقوق الثابته للاسرى والاسرى المحررين وعائلاتهم، وهذا ما اكد عليه الرئيس ابو مازن بأن الاسرى وحقوقهم خط احمر لا يمكن المساس به.

وأضاف اللواء ابو بكر ” ما يجري من حوارات بين الهيئة ونادي الاسير هي لترتيب العمل الوظيفي والصلاحيات المناطه بكل طرف، ليكون الدور بينهما تكاملي لا عمل متكرر بما يخدم عمل المؤسستين، مؤكدا مره اخرى ان اي حوارات تجري وتدور ما بين الهيئه والنادي لم تكن الا لتكون الخدمات التي تقدم للاسرى والمحررين وعائلاتهم بافضل حال وبما يرقى لمستوى تضحياتهم التي تحتاج منا دائما لبذل مزيدا من الجهود ليحيو وعائلاتهم بكرامة”.

وطالب اللواء ابو بكر جميع المعنيين والمتابعين وأصحاب العلاقة بعدم الخلط والتعاطي مع ما يتم تناوله من اشاعات وبيانات مغلوطة وغير صحيحة.

Print Friendly, PDF & Email